مدير سابق لأمن بورسعيد في تحقيقات موقعة الجمل: الشريف “الرأس المدبر”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – السيد سالمان :

حصلت البديل على صورة من شهادة الشاهد الأول في قضية موقعة الجمل” فؤاد محمد توفيق علام” لواء شرطة بالمعاش ومدير سابق  لأمن بورسعيد والتي يتهم فيه محمد صفوت الشريف “المتهم الأول بالقضية” بأنه الرأس المدبرة لقتل المتظاهرين.

وقال فؤاد في شهادته:” انه أثناء مروره بميدان مصطفى محمود يوم 2\2\2011 القريب من مسكنه فوجئ بأعداد غفيره من المتظاهرين يمتطون الخيول والجمال ويحملون سيوف وعصى وكرابيج وصور ولافتات تأييد للرئيس السابق وبعد عودته إلى مسكنه شاهد من خلال القنوات الفضائية انتقال من كانوا يمتطون الخيول في ميدان التحرير وتعديهم على المتظاهرين فيه.

وأضاف في شهادته إن ذلك لن يحدث تلقائيا وإنما كان من تنظيم الحزب الوطني وفق خطة معينة لها رأس مدبر هو المتهم الأول محمد صفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطني الذي أعطى أوامر لكوادر الحزب في كافة الجهات وباقي قطاعات الدولة بحشد راكبي الجمال والخيول والبلطجية والمسجلين وغيرهم بما يحملونه من أسلحة بيضاء ودفعهم إلى ميدان التحرير لاقتحامه والتعدي على المتظاهرين فيه بما تسلحوا من أسلحة وأدوات على النحو الذي حدث وصورته ونقلته وسائل الإعلام المختلفة مرئية ومسموعة قاصدين من ذلك الاعتداء عليهم وإخراجهم من ميدان التحرير بالقوة وفض المظاهرة المناوئة للرئيس السابق وإظهار التأييد له.

وأضاف الشاهد بأقواله انه كان يستمع إلى المتهم الثالث عشر”إبراهيم أبو العيون كامل احد قيادي الحزب الوطني يتحدث في إحدى القنوات الفضائية في اليوم السابق عن تنظيم وحشد المتظاهرين صباح يوم 2\2\2011 بميدان مصطفى محمود بالمهندسين.