وسط أزمة مالية.. أوباما يصدر أمرا رئاسيا بتجميد أرصدة المنظمات “الإجرامية” في بلاده

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 

واشنطنوكالات:

أصدر باراك أوباما الرئيس الأمريكي أمرا رئاسيا تنفيذيا اليوم يقضي بتجميد أملاك وأرصدة و مصالح المنظمات الإجرامية في الولايات المتحدة الأمريكية.
وعزا الرئيس أوباما في بيان له إصداره هذا الأمر إلى تزايد نشاطات هذه المنظمات الإجرامية حيث أصبحت تهدد استقرار النظام السياسي والاقتصادي العالمي“.
وقال إن هذه المنظمات أصبحت أكثر تطورا وخطورة في الولايات المتحدة وغيرها من الدول حيث أصبحت قادرة على اختراق عمليات الحكومات الأجنبية والنظام المالي العالمي وأضعاف المؤسسات الديمقراطية وعدم احترام القوانين إضافة إلى إنهاك الأسواق الاقتصادية.
ومن المنظمات الإجرامية المشمولة بهذا الأمر الرئاسي منظمة (كامورا) الإيطالية و(ياكوزا) اليابانية و منظمة (لوس زيتاس) المكسيكية.
وتتهم وزارة الخزانة الأمريكية منظمتي (كامورا) و (ياكوزا) بارتكاب جرائم تزوير و تجارة المخدرات وتوزيع سلع مقلدة مثل إقراص مدمجة (دي.في.دي) وملابس وبرامج كمبيوتر (سوفت وير) ما من شانه الإضرار بالسلع الأمريكية الأصلية بالإضافة إلى تهريب الأسلحة والاتجار بالبشر والدعارة والاستغلال الجنسي.

جاء ذلك فيما أعلن مسئول أمريكي كبير أن أوباما يرفض أي اتفاق مع خصومه الجمهوريين لرفع سقف الدين العام لفترة قصيرة. وقال المسئول إنه خلال اللقاء الذي جمع أوباما بزعيم الأكثرية الديمقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد وزعيمة الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب نانسي بيلوسي تم إطلاع الرئيس على وضع المفاوضات الجارية في الكونجرسلتجنيب البلاد خطر الوقوع في حالة التخلف عن السداد.
وأضاف أكد المشاركون مجددا رفضهم لأي اتفاق لرفع سقف الدين العام لفترة قصيرة، وهو حل اقترحه الجمهوريون الذين يسيطرون على أغلبية مقاعد مجلس النواب لإبعاد شبح الوقوع في حالة التخلف عن السداد اعتبارا من الثاني من أغسطس.