ولاية تكساس تنفذ حكم الإعدام في أمريكي قتل باكستاني وهندي بعد هجمات سبتمبر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • سترومان أطلق الرصاص على باكستاني لكنه نجا من الموت وفقد إحدى عينيه ورغم ذلك طالب بعدم إعدامه

تكساس- وكالات:

أعلنت سلطات ولاية تكساس أن حكم الإعدام تم تنفيذه في الأمريكي مارك سترومان (41 عاما) الذي أدين بقتل مسلمين اثنين بعد اعتداءات 11 سبتمبر 2001 على الرغم من مطالبات عدد من الضحايا الذين نجوا منه، إلى الرأفة به.
وأعلنت وفاة سترومان فجر اليوم، وذكرت السلطات أنه تم إعدامه بحقنة قاتلة في سجن هانتسفيل.
وكان سترومان وهو أمريكي أبيض من تكساس شن في الأسابيع التي تلت الاعتداءات سلسلة هجمات في دالاس استهدفت أشخاصا ملامحهم شرق أوسطية.
وقتل شخصان أحدهما باكستاني مسلم والثاني هندي هندوسي في هجومين منفصلين شنهما سترومان باقتحام محلين للبقالة وإطلاق النار على الضحايا مباشرة. وأدين سترومان في 2002 بقتل الرجل المتحدر من الهند فازوديف باتيل.
ونجا شخص ثالث من بنغلادش يدعى ريس بويان بمعجزة من الرصاص في هجوم ثالث لسترومان لكنه فقد إحدى عينيه. ومع ذلك سعى بويان حتى اللحظة الأخيرة إلى منع تنفيذ حكم الإعدام في سترومان.