مجلس أوروبا: منع ارتداء النقاب يمكن أن يعمق تهميش النساء

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • تحويل ممارسات عدد صغير من النساء إلى مشكلة مركزية يعتبر خضوعا للآراء المتحاملة لمن يحرضون على كره الأجانب
  • المفوض الأوروبي لحقوق الإنسان يعتبر القرار انتهاك للحق في احترام الحياة الخاصة والهوية الشخصية

بروكسل- وكالات:

اعتبر المفوض الأوروبي لحقوق الإنسان توماس هامربرج إن قرار منع ارتداء النقاب الذي يدخل حيز التنفيذ في بلجيكا السبت بعد أشهر من فرنسا، قد يزيد من تهميش النساء بدلا من تحريرهن.
وقال المفوض في مقال نشر الأربعاء إنه بدلا من تحريرهنمن المرجح أن تزيد تلك القوانين التي تستهدف طائفة دينية بعينهافي التهجم على أولئك النساء وزيادة عزلتهن“.
وقال المفوض السويدي إن منع النقاب الذي أقر في فرنسا منذ أبريل يبدو أنه دفع ببعض النساء إلى الحد من الوقت الذي يقضينه خارج بيوتهنمشيرا إلى تقرير لمؤسسات من أجل مجتمع منفتح.
واعتبر هامربرغج أن علاوة عن ذلك قد يشكل هذا الحظر انتهاكا للمعايير الأوروبية لحقوق الإنسان وخصوصا الحق في احترام الحياة الخاصة والهوية الشخصية“.
وقال المفوض الذي انتقد في مارس 2010 lشاريع منع النقاب، إن ما تم من تحويل ممارسات عدد صغير من النساء المتصلة بثيابهن، إلى مشكلة مركزية تقتضي نقاشات عاجلة ومبادرات لسن قوانين، يعتبر مع الأسف، خضوعا للآراء المتحاملة لمن يحرضون على كره الأجانب“.
وتعتبر مفوضية حقوق الإنسان مؤسسة غير قضائية ومستقلة في مجلس أوروبا، وتتمثل مهمتها في النهوض بالوعي واحترام حقوق الإنسان في الدول السبع والأربعين الأعضاء في المنظمة.