حزب الله يحذر إسرائيل من التنقيب عن النفط أو الغاز في منطقة متنازع عليها

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • إسرائيل أعلنت ترسيما أحاديا للحدود المائية مع لبنان تستولي خلاله على جزء من مياه لبنان للاستيلاء على حقول الغاز فيها

بيروتوكالات:

أعلن حزب الله اللبناني الأحد أنه لا يحق لإسرائيل التنقيب عن النفط أو الغاز في المياه بين لبنان وإسرائيل، في حال كان هذا التنقيب في منطقة متنازع عليها بين البلدين.
وقال النائب محمد رعد رئيس كتلة حزب الله البرلمانية في احتفال أقيم في جنوب لبنان إن الحكومة اللبنانية ستنجز استعادة السيادة الكاملة على مياهنا لأن العدو الإسرائيلي لن يستطيع أن يحفر مترا واحدا في المياه بحثا عن النفط وتنقيبا عن الغاز إلا إذا كانت المنطقة ليست محل نزاع“.
وأضاف النائب رعد أما في ظل وجود نزاع (…) فلا بد أن يحل، لأن أي شركة لا تستطيع أن تأتي للتنقيب عن الغاز والنفط في المياه المتنازع عليها وعلى سيادتها“.
وكانت إسرائيل أعلنت في العاشر من يوليو أنها ستقدم قريبا إلى الأمم المتحدة ترسيما لحدود المنطقة التي تعتبر أنها تابعة لها في البحر المتوسط. ويختلف هذا الترسيم كثيرا عن الترسيم الذي أرسله لبنان إلى الأمم المتحدة.
ويتبادل كل من لبنان وإسرائيل الاتهامات بالتعدي على مياهه الاقليمية.
وكان الرئيس اللبناني ميشال سليمان حذر في الحادي عشر من الشهر الحالي إسرائيل من أي قرارات أحاديةتتخذها إسرائيل في موضوع الحدود البحرية، مؤكدا استعداد لبنان للدفاع عن حقوقه وثرواته بكل الوسائل المشروعة“.
كما أعلن وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور أن لبنان سيلجأ إلى الأمم المتحدة (…) بعد أن تضع الوزارات المعنية دراسة علمية حول مدى الانتهاك الإسرائيلي، مشيرا إلى أن الترسيم (الإسرائيلي) الجديد المعتمد أخذ جزءا من المنطقة الاقتصادية الخالصة للبنان“.
وتسعى إسرائيل إلى استغلال حقول غاز تقع في شرق المتوسط للتمكن من سد النقص لديها في هذا المجال. وقد وقعت اتفاقا مع قبرص في هذا المجال.