هنية يدعو شرف لتخفيف معاناة المسافرين الفلسطينيين عبر معبر رفح

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • هنية في رسالة لشرف: مصر الدولة العربية الرائدة التي تملك تحريك العالم لحماية القدس والضفة من الاستيطان التهويد

غزةوكالات:

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية اليوم عصام شرف رئيس الوزراء المصري إلى تخفيف معاناة المسافرين الفلسطينيين عبر معبر رفح الحدودي مع مصر والاستمرار في رعاية المصالحة الفلسطينية.
وقال المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان صحفي أن هنية دعا شرف إلى تخفيف معاناة المسافرين من خلال معبر رفح وزيادة أعدادهم والاستمرار في رعاية المصالحة والدفع نحو التنفيذ الأمين والدقيق لما تم التوقيع عليه“.
وقال إن هنية أشاد في رسالة وجهها لشرف عبر وفد حكومي فلسطيني زار مصر مؤخرا بجهود ودور مصر في دعم القضية الفلسطينيةوشكر الحكومة المصرية على رعاية التوقيع على المصالحة الفلسطينية ومتابعة الملف الفلسطيني في جوانبه المختلفة عن قرب، ودعم حقوق الشعب الفلسطيني في الحرية وتقرير المصير“.
وأكد هنية في رسالته ننظر إلى مصر بوصفها الدولة العربية المركزية والرائدة التي تملك القدرات الكافية لتحريك العالم العربي والمجتمع الدولي لحماية القدس والضفة من الاستيطان والتهويد“.
ودعا مصر إلى العمل علي رفع الحصار عن أهلنا في غزة وتحريك عجلة إعادة الإعمار وتفعيل مقررات مؤتمر شرم الشيخ والتصدي لقرار الاحتلال بإبعاد نواب ووزير القدس“.
وبعد إعلان اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس في نهاية أبريل الماضي، أعادت السلطات المصرية فتح المعبر بشكل طبيعي“. وبعد أيام حددت عدد المسافرين بمئات عدة لكنها أبقت التسهيلات الخاصة بالسماح لمن هم فوق الأربعين ودون ال18 عاما من الذكور والنساء والمرضى والطلاب بدخول مصر من دون الحصول على تأشيرة أو تنسيق مسبق.