طـاهر كمـال : رســـالة من الشـــهداء

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

يا سهرانين ع الأمل  والثورة فى الميادين

لا الحلم طيفه إكتمل  ..  ولا مرة يوم هنلين

إحنـا إفتدينـا الوطن  بالدم  يا أحرار

و ف لحظة هانت علينا العيشة و الأعمار

و قطفنا زهرة شبابنا لمصر حرية

نبضة تصحّى الأمل  ..  ندهة فى أغنية

حدوتة تلهم صبى  ..  صرخة مدويّة

و أما إستباحوا البلد  بالفتوى والغِيّـة

الندل شق الكفن , ورهنّا بالدِيّـة

******

القوادين واقفين ع الناصية بالموازين

بالفتوى باعوا الشرف , وسماسرة بإسم الدين

واقفين وبيكيّلوا فى العضم والأجسام

فى الكفة رصّوا البدن  والدم  والأحلام

وقلوب بتعشق وطن , ملفوفة فى الأعلام

و عيون بشوق غفـّلت ع الحلم والإلهام

هيســـعّروها بكـــام ؟

بكام كرامة الوطن والنُـبل فى الإنسان ؟

و بكام جراح البطل ع الرف فى الدكان ؟

******

إحنا إفتدينا الوطن  ..  والعمر كان لحظة

لحظة جموح الروح  والرعشة فى الأبدان

لحظة خفوت البوح  واللهفة  والأشجان

إحنا إفتدينا الحـلم  ..  والعمر كان صحوة

صحوة حضور الوطن فى الجرح و الفكرة

صحوة خيار الموت  وغياهب الذكرى

******

و اليوم أتـانـا النِـدا .. فعبرنا جسر الموت

من ساحة المنتهى  ..  نعلن بعزم الصوت

إحنا زهدنا الأبـد  ..  والخـُلد فى الملكـوت

نازلين دروبك مـدد  ..  نكنس فلول المـوت

يا سارقين الفرح  من لهفة الملايين

يا ملطّخين الشرف  بالفـُجر والنياشين

يا حاميين الحِما  ..  بالبلطجة والقهر

يا مصاصين الدِما  ..  حتى نخاع الضهر

لسّـه فى قلبى نشيد  بيرجّ وجدانى

لسّـه صدى الصرخات بيئن فى ودانى

وهما داسوا القتيل  وهرّبـوا الجانى

و أنـا شهيد الوطن  ..  نازل بأكفانى

أرفع رايات الغضب  والثورة من تانى

وإن دبّ فيـا الـروح بمعجـزة ثـورة

هأرفع جبين الوطن  ..  وأختار أموت تانى