الآلاف يواصلون الإعتصام بالتحرير.. والقوى المشاركة بالإعتصام تطالب الرويني بتقديم أدلة إتهامه لـ 6 إبريل

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • 41 حركة وحزبا سياسيا يتفقون على توحيد مطالب الإعتصام.. ويدعون الإخوان والسلفيين للعودة للإعتصام

كتب- عاطف عبد العزيز ومحمود هاشم:
يواصل آلاف المحتجين إعتصامهم في ميدان التحرير لليوم الثامن والعشرين, واحتفل المعتصمون مساء اليوم بعيد ميلاد إبنة الشهيد أحمد البسيوني وذلك بحضور والدة شهيد الطوارئ خالد سعيد.
وقامت المنصات بإذاعة الأغاني الوطنية, فيما شكل المتظاهرون حلقات نقاشية لمناقشة أحوال الإعتصام والقضايا الجارية.
من جهة أخرى, اتفق 41 حزبا وحركة سياسية من المشاركين في الإعتصام على توحيد كلمة الميدان وأهدافه وعلى تشكيل عدة لجان لإداراة الإعتصام.
وأكدت القوى في البيان الثانى الذى أصدره المركز الاعلامى لثوار التحرير
رفضها للاتهامات المرسلة التى لا تعتمد على أدلة واضحة، مطالبين اللواء حسن الروينى بتقديم أدلة اتهامه لـ6ابريل بتلقيهم اموالا من الخارج وإلا سيعتبروا ذلك تستراً على هذه الأموال.
ووصف البيان إشتباكات العباسية بأنها موقعة الجمل الثانية وعدوان صارخ على حرية التعبير والتظاهر والاعتصام.
ودعا البيان كافة القوى السياسية وعلى رأسها الإخوان والسلفيين للعودة لميدان التحرير وجميع الميادين للإعتصام.
واعتبر البيان أن الجهة الوحيدة المخولة بالتحدث بإسم الإعتصام هي المركز الاعلامى والمستشار سامح المشد رئيس المركز.
من جهة أخرى, أكد أحد أطباء المستشفى الميدانى أن انفجار اسطوانة الغاز أسفرعن اصابة 3 من المعتصمين بجراح طفيفة.