بالفيديو.. شهادة الشيخ حسنين النجار إمام مسجد بوزارة الأوقاف على موقف الجيش في “موقعة العباسية”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الجيش وقف سلبياً في أحداث العباسية.. وترك البلطجية يضربون الثوار بـ”المولوتوف والسنج والسيوف”.. والشرطة حمتهم
  • البلطجية جاءوا من مناطق مختلفة وليسوا من سكان العباسية.. وعملوا “كماشة” على المتظاهرين والجيش رفض فتح الطريق

 

كتب – إسلام الكلحي :

اتهم الشيخ حسنين النجار إمام مسجد بوزارة الأوقاف، الجيش بالوقوف موقف سلبي في الأحداث التي شهدتها العباسية بالأمس، وقال أن الجيش ترك البلطجية يضربون الثوار بـ “المولوتوف والسنج والسيوف” .

وأوضح النجار في مداخلة هاتفية لبرنامج العاشرة مساءاً أمس، أن متظاهري التحرير خرجوا في مسيرة سلمية من ميدان التحرير متجهة للمجلس العسكري لتؤكد على مطالب الثورة، وتطالب بسرعة اتخاذ القرارات تجاه المفسدين لدى الشعب المصري، مضيفاً أنه عند وصولها قبيل المغرب إلى العباسية، وجدت الجيش يضع متاريس ويسد الطريق بأسلاك شائكة، فوقف المتظاهرون وهتفوا لهم “سلمية .. سلمية” .

وقال النجار أنهم طلبوا دخول مسجد النور للصلاة فرفض الجيش، فقام بالصلاة بالمواطنين في الشارع، وبمجرد انتهاءهم من أداء الصلاة، وجد البلطجية يلقون زجاجات المولوتوف على الثوار، والشرطة تحميهم، والجيش يقف موقف سلبي، وأشار إلى أن مجموعة من البلطجية خرجوا عليهم من الشوارع الجانبية بالسيوف، وأشعلوا النيران في الطرق من الخلف، وعملوا ’’كماشة’’ على المتظاهرين، مضيفاً أن الجيش رفض فتح الطريق للمتظاهرين للخروج .

وأشار الشيخ حسنين النجار أن بعد هذا الهجوم، فتحوا له باب المسجد، وحاول تهدئة الناس، وحث الثوار أن يعودوا التحرير، وأوضح أن مسجد النور كان ملجأ للثوار، وكان لابد من فتحه رغم أن هناك تعليمات من الوزارة بغلق المسجد. وأكد النجار إن مهاجمي الثوار، مجموعة من البلطجية، جاءوا من مناطق مختلفة وليسوا من سكان العباسية، مضيفاً أن سكان العباسية كانوا يلقون لهم زجاجات المياه، وأشار إلى أنه أصيب جراء إلقاء البلطجية زجاجات المولوتوف على المتظاهرين . وبعث النجار برسالة للمجلس العسكري طالبه فيها بأن يأخذ موقف من البلطجية.

لينك فيديو المداخلة

http://www.youtube.com/watch?v=W1Peg1QI76o&feature=player_embedded#at=16