متظاهرو السويس يعلقون اعتصام الأربعين ويستمرون أمام المحافظة ومقر الحاكم العسكري.. ووفد يتجه للتحرير

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • دعوات لمسيرة حاشدة بكل شوارع السويس احتجاجا على موقعة العباسية ومطالبة المجلس العسكري بالتحقيق مع المحرضين

السويس –  سيد عبد اللاه :

أعلن المعتصمون بميدان الأربعين في السويس تعليق اعتصامهم  وفتح الميدان الساعة الثامنة صباحا .. فيما قرروا استمرار الاعتصام أمام ديوان عام محافظه السويس ومقر الحاكم العسكري بالسويس على أن يعاودوا الاعتصام بالميدان بعد الاتفاق مع كافه القوى السياسية والحركات الشبابية والشعبية بالمحافظة بينما توجه وفد منهم للانضمام إلى معتصمي التحرير. وأعلن تكتل شباب السويس أنهم بالفعل في الطريق إلى القاهرة، وكان البعض قبل اعتداء الأمس على ميدان الأربعين يناقشون فض الاعتصامات بالسويس والانضمام إلى المتظاهرين في العباسية والتحرير لولا الهجوم.

وقال عدد من المعتصمين أنهم  يدرسون  تنظيم مسيرة أخرى  اليوم لرفض الاعتداءات التي تعرض لها شباب الثورة في موقعة العباسية مشيرين أنهم يدرسون العودة للاعتصام وإغلاق كل الميادين الخميس القادم في حالة عدم تقديم جدول زمني واضح للاستجابة لمطالبهم  والتحقيق مع من حرضوا ضد متظاهري العباسية كما طالبوا بتسريع محاكمة رموز النظام السابق والضباط المتهمين بقتل الشهداء وتحقيق مطالب الثورة .
من جانبهم نظم نشطاء من أهالي السويس حملة تضامن واسعة على الفيسبوك وتويتر مع حركة شباب 6 إبريل بعد اتهامات المجلس العسكري لها بالسعي لتنفيذ مخطط للوقيعة بين الجيش والشعب تحت عنوان يا مشير يا مشير كلنا 6 إبريل .

وكان  العشرات قد هاجموا المعتصمين بميدان الأربعين بالسويس أكثر من ثلاث مرات خلال أقل من ساعة في ساعة مبكرة من صباح اليوم مستخدمين السنج والسيوف, مما أدى إلى إصابة أثنين من المتظاهرين بالميدان بجراح متفرقة

ونظم المئات من معتصمي السويس مسيرة من ميدان الأربعين إلى ديوان عام المحافظة حيث يقع مقر الحاكم العسكري, احتجاجا على الاعتداءات التي تعرض لها المتظاهرون المشاركون في مسيرة المجلس العسكري في ميدان العباسية.

وندد المتظاهرون  بالاتهامات التي وجهها المجلس الأعلى للقوات المسلحة أمس لحركة 6 إبريل بالسعي إلى الوقيعة بين الجيش والشعب, وهتفوا قائلين:”كنا 6 إبريل” و “إبريلي وأفتخر”و” عيش حرية عدالة اجتماعية

وفي سياق متصل قررت أسر الشهداء بالسويس تأجيل المحاكمة الشعبية بالسويس لقتلة شهداء ثورة 25 يناير والتي كان من المقرر أن تعقد مساء الأحد بميدان الأربعين وذلك لعدة أسباب، يأتي في مقدمتها أن الوضع حاليا داخل السويس – بعد أحداث الأمس – لا يحتمل تنظيم أي فعالية
وكانت أسر شهداء السويس قد دعت إلى تنظيم محاكمة شعبية اليوم الأحد وكان من المقرر أن تحضرها قيادات سياسية بالقاهرة وقضاة ومستشارين وأسر شهداء من جميع المحافظات.