بالصور: مسيرة المجلس العسكري من التحرير وحتى إنتهاء إشتباكات العباسية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 

إعداد- البديل:

 فض ما يقرب من 20 ألف متظاهر مسيرتهم إلى المجلس العسكري بعد إشتباكات دامت لأكثر من 3 ساعات مع مجهولين هاجموا المتظاهرين بالسيوف والسنج والمولوتوف والحجارة والزجاجات الفارغة, وأسفرت عن إصابة 296 شخصا وفق آخر إحصاء لوزارة الصحة.

 

وكانت المسيرة قد تحركت من التحرير قرب الساعة الخامسة مساء, وقدرت أعداد المشاركين فيها من الميدان ما يقرب من الفي متظاهر.

 

ووقفت المسيرة أمام جريدة الجمهورية, وهتف المتظاهرون” أهم أهم أهم.. الكدابين أهم”

وإنضم للمسيرة آلاف المتظاهرين خلال تحركها بشوارع وسط, لتصل أعداد المتظاهرين عند مرور المسيرة من جوار مسجد الفتح إلى أكثر من 10 آلاف متظاهر.

 

وتجاوزت أعداد المتظاهرين العشرين ألف متظاهر وذلك بمجرد خروجها من منطقة غمرة إلى ميدان العباسية.

 

وفوجئ المتظاهرون بقيام مئات من أفراد الشرطة العسكرية بغلق الميدان بإستخدام المدرعات والإسلاك الشائكة, وما أن تجمع المتظاهرون بالميدان حتى بدأ هجوم عشرات المجهولين عليهم من الشوارع الجانبية بإستخدام السيوف والسنج والمولوتوف والحجارة والزجاجات الفارغة.

 

وتدخلت قوات الأمن المركزي في الإشتباكات وشكلت كردونا أمنيا واحتجزت المتظاهرين داخلة فيما استمرت الإعتداءات والهجمات على المتظاهرين الذين احتموا بكلية الطب جامعة عين شمس, بعد إغلاق قوات الشرطة العسكرية لمسجد النور.

 

وهتف المتظاهرون ” الشعب والشعب ايد واحدة”.. وإنسحبت قوات الأمن المركزي فجأة وأطلقت عشرات القنابل المسيلة للدموع, لتنتهي الاشتباكات بمجرد إنسحابها.