عشرات المصابين في هجوم على مسيرة المجلس العسكري .. وأحد المهاجمين:” قالوا لنا إنهم قدموا للإعتداء على المنطقة”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨


  • المهاجمون يستخدمون السيوف والسنج ويلقون المولوتوف والحجارة على المتظاهرين.. وأهالي العباسية: المهاجمين قدموا من “الوايلية”
  • الشرطة العسكرية تطلق الرصاص في الهواء.. وتعزيزات من الأمن المركزي والجنود يستعدون لإطلاق القنابل المسيلة للدموع
  • محاصرة عشرات المتظاهرين داخل مستشفى عين شمس.. والمئات يلجئون إلى كلية الطب للإحتماء بها

كتب- علي خالد :

أُصيب عشرات من المشاركين في مسيرة المجلس العسكري بينهم أطفال ونساء جراء هجوم مجهولين عليهم بالسنج والسيوف وقيامهم بإلقاء المولوتوف وزجاجات المياة الغازية الفارغة والحجارة على المتظاهرين المتجمعين بميدان العباسية, وذلك بعد نصف ساعة من توقف المسيرة بالميدان بعد إغلاق قوات الشرطة العسكرية معززة بعشرات المدرعات الميدان العباسية لمنعهم من الوصول للمجلس.

وقال شهود عيان إنهم فوجئوا بقيام مجهولين بمهاجمتهم بالسيوف وإلقاء المولوتوف والحجارة والزجاجات الفارغة من أعلى أسطح البنايات ومن الشوارع الجانبية على المتظاهرين, مما أدى إلى إصابة العشرات بينهم طفل لا يتعدى الخامسة عشرة من العمر, وسيدة أصيبت بحالة إغماءه فنقلها المتظاهرون إلى مستشفى عين شمس الجامعي.

وأضافت المصادر أن الشرطة العسكرية حاصرت عددا من المتظاهرين داخل مستشفى عين شمس, فيما لجأت مئات المتظاهرات إلى كلية طب عين شمس للإحتماء بها, وقام الشباب بالوقوف أمام باب الكلية لتأمينها, مشيرين إلى أن تعزيزات الأمن المركزي قدمت إلى المنطقة وقام الجنود بإعداد بنادقهم لإطلاق القنابل المسيلة للدموع.

وأوضحت المصادر أن قوات الشرطة العسكرية قامت بإطلاق عدة دفعات رصاص صوتي في الهواء لتفريق المتظاهرين, فيما أغلقت أبواب مسجد النور وهو ما اضطر بعض المتظاهرين لأداء صلاة المغرب أمام الكردون الذي فرضته قوات الشرطة العسكرية.

بدورهم, نفى أهالي منطقة العباسية للبديل تورطهم في الاعتداءات على المتظاهرين, مؤكدين أنهم يعرفون أن المظاهرة سلمية وأن المشاركين فيها لا يحملون أية أسلحة, مضيفين أن المجهولين الذين يهاحمون المتظاهرين هم شباب قدموا من منطقة “الوايلية”.

وقال أحد المشاركين في الهجوم على المتظاهرين إنهم قاموا بالإعتداء عليهم بعد أن أخبرهم بعض الأشخاص بأن المتظاهرين قدموا من التحرير ومعهم مولوتوف للإعتداء على أهل المنطقة, مضيفاً أن عددا من أهالي المناطق المجاورة للعباسية يجمعون أنفسهم بالأسلحة البيضاء للقدوم للاعتداء على المتظاهرين و”حماية منطقتهم”.