الشرطة العسكرية وملتحون بالسيوف يهاجمون متظاهري الإسكندرية.. والاعتداء على 5 بينهم 3 فتيات داخل المنطقة الشمالية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • أحمد حماية : فوجئنا بشاب يسب الشرطة العسكرية وبعدها بدأ الهجوم من الشرطة ومظاهرة للملتحين
  • أيمن جابر : طلبنا مقابلة قائد المنطقة لعرض مطالبنا فاحتجزونا لأكثر من ساعة واعتدوا علينا بزعم إننا بلطجية

الإسكندرية – يوسف شعبان و خالد بداري:

اعتدت الشرطة العسكرية بالإسكندرية على عدد من المتظاهرين أمام المنطقة الشمالية العسكرية  بالأيدي والـعصي واحتجزت وفد من  5  شباب  بينهم 3 بنات كانوا قد طالبوا بتسليم مطالبهم لقائد المنطقة لأكثر من ساعة .. وقال أيمن جابر أحد الشباب الخمسة أنهم تعرضوا للضرب والاعتداء داخل المنطقة الشمالية بدعوى أنهم بلطجية ثم تم نقلهم للمستشفى العسكري ليتعرضوا لموجة أخرى من الاعتداءات وبعدها تم إطلاق سراحهم .. ويضم الوفد بخلاف أيمن كل من ونور محمد ومريم محمود وبتول حداد وأميرة محمود

وقال أحمد حماية أحد المتظاهرين إنه في نهاية مظاهرة اليوم وجدنا أحد الأشخاص لا نعرفه قام بسب أفراد الشرطة العسكرية ففوجئنا بقيام عساكر الشرطة بمهاجمتنا وضربنا وأثناء ذلك وجدنا مظاهرة تقترب منا معظم أفرادها ملتحين وبعضهم يحمل سنج وسيوف وعندها انسحبت الشرطة العسكرية لتقوم المظاهرة الأخرى بقذفنا بالحجارة وسبنا وهو ما دفع عدد  منا للاشتباك معهم وحينها عادت الشرطة العسكرية للوقوف أمام المنطقة العسكرية لحمايتها وأضاف حماية أنه بعد الاشتباك طالب زملائنا الدخول لتقديم طلبات لقائد المنطقة لكن تم احتجازهم .. وهو ما دفع  عدد من المتظاهرين للإعلان عن اعتصامهم بالمنطقة حتى خروج زملائهم لكنهم فوجئوا بقوات من الشرطة العسكرية تدفعهم ناحية البحر وبعدها عرفوا إن زملائهم تم إطلاق سراحهم .