معتصمو التحرير يستعدون لجمعة الحسم ويعلقون زينة رمضان والفوانيس .. وإغماءات بين المضربين عن الطعام

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 

  • غضب بين المعتصمين بعد حكم إلغاء رفع اسم مبارك من على الميادين .. وتحالف ثوار مصر يعلن استمرار الاعتصام بعد جمعة الغد

كتب – عاطف عبد العزيز :

واصل المضربون عن الطعام بالتحرير، إضرابهم، رغم حرارة الجو الشديدة ،فيما فض بعضهم الإضراب ، بعد تعرضهم للإغماء وتدخل أطباء المستشفى الميداني وتعليق المحاليل لهم ، و تم نقل بعض الحالات لتلقى العلاج خارج الميدان .

من جانبه قال الدكتور “محمد فايز” احد أطباء المستشفى الميداني للبديل: إن العديد من المضربين تعرضوا للإغماء ، مشيرا إلى انه اقنع اليوم سيده مضربه بفض الإضراب ، بعد تعرضها لغيبوبة سكر، وأكد المستشفى الميداني يتابع الحالات أولا بأول منذ بداية الإضراب ، وقال لا يوجد حصر دقيق لأعداد المضربين  ، بسبب فض البعض لإضرابهم ودخول أشخاص جدد، كما أن المضربين لا يتجمعون في خيمة واحدة .

وفى سياق متصل سادت حاله من الغضب بين المعتصمين ، بعد علمهم بقرار محكمة القاهرة للأمور المستعجلة اليوم بإلغاء القرار السابق برفع اسم الرئيس المخلوع حسني مبارك من الميادين والمنشآت العامة ورفع احد المعتصمين لافته مكتوب عليها “النقض أتقبل يا جدعان وحسنى راجع تانى للميدان”، ودارت نقاشات بين المعتصمين عن أولويات جمعة الحسم غدا ،وهى الجمعة الثالثة للمعتصمين في التحرير .

فيما علق معتصمو التحرير الفوانيس وزينه رمضان، على معظم الخيام الموجودة في الجزيرة التي تتوسط الميدان، معلنين عزمهم قضاء رمضان في الميدان هذا العام  .

وأعلن تحالف ثوار مصر الخميس استمراره في الاعتصام بميدان التحرير والميادين الأخرى في المحافظات بعد انتهاء فعاليات ما وصفه بـ ” جمعة تغيير النظام ” غدا الجمعة، مؤكدا رفضه لكل محاولات دفع الثورة نحو مطالب فرعية لا تمت لجوهرها بصلة.

وشدد التحالف على أنه سوف يظل يراقب تنفيذ أهداف الثورة الحقيقية وهو الأمر الذي تأسس من أجله هذا التحالف، وذكر بيان صدر بعد ظهر الخميس أن تحالف ثوار مصر يطلق على مليونية غد “جمعة تغيير النظام” ليوضح للجميع أن مفهوم الثورة لم يصل بعد للمسئولين ، لأنهم ما زالوا يتبعون طريقة تغيير الأشخاص فهم يغيرون هذا الوزير أو ذاك ويفتحون ملف هذا المفسد أو ذاك على طريقة المسكنات بينما يتركون كل قواعد النظام الفاسد ثابتة من خلال قوانين وتشريعات ومؤسسات بالإضافة إلى أشخاص .

وأوضح البيان إن هناك مطالب عاجله تتمثل في القصاص العادل والناجز من قتلة الشهداء وممن افسدوا وخانوا الوطن، واسترداد أموال مصر بالداخل والتي باعها النظام الفاسد بطرق مشبوهة لأعوانه والتي تصل إلى عشرات المليارات لكي يتسنى للحكومة الجديدة دعم فقراء مصر ورفع الحد الأدنى للأجور .

وتتضمن المطالب وفقا للبيان- تنقية حكومة الثورة من كل رموز العهد البائد وممن ارتبطت أسماؤهم بقضايا الفساد ووضع الرئيس السابق في المكان الذي يستحقه بمستشفى طره ومطالبة النائب العام بالاستقالة فورا .

وأشار البيان إلى أن المطالب تتضمن فصل السلطة التنفيذية عن السلطة القضائية لتحقيق مبدأ استقلال القضاء والإطاحة بكل من يشوه هذا الكيان الذي لا بد وان يكون رمزا للنزاهة والشفافية في مصر الثورة وإيقاف الضباط المتورطين في قتل الشهداء عن العمل وليس نقلهم إلى إدارات أخرى .

وفى السياق نفسه نظم عشرات الباعة مسيرة بالميدان هتفوا خلالها “إحنا البياعين إحنا مصريين”و” إحنا البياعين إحنا معتصمين “و” إحنا البياعين إحنا مضربين”.وذلك بعد وقوع اشتباكات بينهم  وبين المعتصمين، ليله أمس بعدما طلبوا منهم الخروج من الميدان .