الجماعة الإسلامية تدعو لمليونية “رفض وثيقة المبادئ الدستورية” غداً.. والاخوان والوسط والتيار السلفي يرفضون

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 

  • الإخوان والتيار السلفي يدعون لمليونية “الإرادة الشعبية” 29 يوليو لـ”رفض العدوان على سيادة الشعب”
  • الوسط يرفض التوقيع على بيان ائتلاف القوى الإسلامية.. ويعتبر دعوات التظاهر استعراضاً للقوة بين الإسلاميين والعلمانيين

كتب ـ أحمد رمضان:

أكد حزب الحرية والعدالة ـ المنبثق عن جماعة الاخوان المسلمين ـ وحزب الوسط رفضهما المشاركة في المظاهرات التي دعت الجماعة الاسلامية لتنظيمها غدا الجمعة بشعار “رفض وثيقة المبادئ الدستورية”.

ودعت الجماعة الإسلامية للتظاهر غدا للمطالبة بإجراء الانتخابات في موعدها المحدد دون تأجيلها، وتأكيد رفضها الدعوات المنادية بوضع الدستور أولا وتأجيل الانتخابات التشريعية.

وكانت الجماعة الاسلامية والإخوان المسلمين والدعوة السلفية بالقاهرة والإسكندرية قد وقعوا على بيان ” ائتلاف القوى الاسلامية” لتنظيم مظاهرات حاشدة في مختلف المحافظات لرفض وثيقة المبادئ الدستورية، التي أعلن عنها المجلس العسكري.

وأجلت الدعوة السلفية والإخوان نزولهم الشارع إلي مليونية جمعة الإرادة الشعبية 29 يوليو.

ورفض حزب الوسط التوقيع على بيان ائتلاف القوى الإسلامية، ووصف رئيسه المهندس أبو العلا ماضي النزول في مظاهرات رفض الوثيقة الدستورية بأنه استعراض للقوة من قبل الإسلاميين والعلمانيين, مضيفا أن الأفضل من النزول في المظاهرات هو تحقيق التوافق بين جميع القوى السياسية الإسلامية والعلمانية حول المبادئ الدستورية.. وأكد عدم مشاركة الوسط في هذه التظاهرات.

من جانبه، قال الدكتور محمد البلتاجي الأمين العام لحزب الحرية والعدالة  بالقاهرة وعضو الهيئة العليا بالحزب إن الحزب رافض تماما النزول للمظاهرات التي دعت لها الجماعة الاسلامية, ولكنه يدرس بقوة المشاركة في مليونية الجمعة 29 يوليو، للتأكيد على رفض الحزب للمصالح الفردية ودعم مطالب الثورة.

وأوضح الدكتور محمود حسين الأمين العام لجماعة الاخوان المسلمين أن الجماعة ستشارك في مليونية 29 يوليو، لرفض محاولات الإلتفاف على إرادة الشعب الذي قال كلمته يوم استفتاء 19 مارس.

وفي سياق متصل، قررت الجماعة الإسلامية عقد مؤتمر جماهيري بمسجد الفتح عقب صلاة الجمعة لمناقشة سبل التصعيد ضد وثيقة المبادئ الدستورية, ليجرى بعدها تنظيم مسيرات إلى ميدان التحرير, يتبعها مسيرة حاشدة لمقر مجلس رئاسة الوزراء للتنديد بالوثيقة والتأكيد على ضرورة اجراء الانتخابات في موعدها المحدد.

ومن المقرر أن تنظم الجماعة الاسلامية مظاهرات غدا في خمس محافظات، هي القاهرة و الإسكندرية و السويس و سوهاج و المنيا.

وأكدت الجماعة في بيان أصدرته اليوم رفضها التام لتأجيل الانتخابات ووضع وثيقة خاصة بالمبادئ فوق الدستورية ورفضها لما وصفته بـ”محاولة للالتفاف على إرادة الشعب المصري وإشاعة الفوضى السياسية والأمنية أو تعطيل مصالح الشعب”, لافتة إلي أنها تدعم المطالب المشروعة  للشعب بالاسراع في محاكمة رموز النظام السابق والمتورطين في قتل الشهداء.