التحرير اليوم.. تواصل إضراب 275 معتصما عن الطعام و25 يضربون عن الكلام.. ومسيرات لموظفي البيئة وصحفي المسائية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • المتظاهرون يقيمون مركز اتصال إعلامي.. ومجموعة “لا للمحاكمات العسكرية” تدعو لوقفة احتجاجية أمام عمر مكرم مساء اليوم
  • موظفو البيئة يعترضون على بقاء ماجد جورج ويهددون بالدخول في إضراب عن الطعام حال بقائه

كتب ـ عاطف عبد العزيز ومى البنهاوى:

فيما شهد ميدان التحرير صباح اليوم، حالة من الهدوء النسبي، ولجأ عدد كبير من المعتصمين إلي الخيام بسبب حرارة الجو المرتفعة.. تواصلت المسيرات الاحتجاجية بالميدان، ونظم العاملون بوزارة البيئة مسيرة من أمام مجلس الوزراء إلى التحرير للمطالبة بإقالة الدكتور ماجد جورج، وزير البيئة، فيما جدد صحفيو جريدة المسائية احتجاجاتهم للتأكيد على ضرورة التحقيق مع رئيس التحرير حسن الرشيدي، واعتراضا على عدم الاستجابة لمطالبهم بتعيينهم ومساواتهم بزملائهم. وهدد موظفو البيئة  بالدخول في اعتصام مفتوح وإضراب عن الطعام بمقر الوزارة، إذا لم يتم تغيير “جورج”، وقال المحتجون إن الأخير “عسكر الوزارة” بلواءات في الجيش والشرطة، بجانب كونه أحد عناصر النظام السابق.

وقدم المتظاهرون ترشيحات لعدد من الشخصيات لتولى حقيبة الوزارة مثل الدكتورة نادية مكرم عبيد ـ وزيرة البيئة السابقة ـ والدكتور إبراهيم عبد الجليل، وأوضحوا أنهم تلقوا وعدا بالاستجابة لمطالبهم خلال أيام.

وفي سياق متصل.. نظم صحفيو جريدة المسائية ـ البالغ عددهم 49 صحفيا لم يتم تعيينهم منذ 6 سنوات ـ مسيرة من مقر الجريدة حتى ميدان التحرير، للمطالبة بإقالة رؤساء تحرير الصحف من الموالين للنظام السابق، والتحقيق مع رئيس تحرير المسائية حسين الرشيدي، وتطهير الإعلام. وقالوا أنهم أخذوا وعدا من الدكتور على السلمي بحل مشكلتهم، ورددوا هتافات مثل ” الشعب يريد تطهير الإعلام، عايزين صحافة حرة العيشة بقيت مرة”.

في غضون ذلك، شهد ميدان التحرير صباح اليوم، حالة من الهدوء النسبي، حيث لجأ المعتصمون إلي الخيام بسبب حرارة الجو المرتفعة ، كما عاد الباعة الجائلون مجددا بعد الاشتباكات التي حدثت بالأمس بينهم وبين المعتصمين.

و أقام معتصمو التحرير‘‘مركز إعلامي‘‘بجوار تمثال عمر مكرم ،وذلك للتواصل مع الصحفيين والإعلاميين بالميدان.

وعلى جانب آخر واصل 275 مضرب إضرابهم عن الطعام فيما تدهورت الحالة الصحية لبعضهم وتم نقلهم لتلقى العلاج في مستشفيات خارجية ،كما اضرب 25منهم عن الكلام.

وأكد أحد أطباء المستشفى الميداني أن جميع فروع المستشفيات الميدانية تتابع بشكل مستمر حالة المعتصمين ،مضيفا أن هناك وفد من وزارة الصحة يقوم يوميا بالكشف على المضربين عن الطعام.

وتنظم مجموعة “لا للمحاكمات العسكرية” وقفة احتجاجية في محيط مسجد عمر مكرم، بميدان التحرير، يشارك فيها أهالي من خضعوا للمحاكمات العسكرية.