بالصور: الآلاف يشاركون في مسيرة لمجلس الوزراء والداخلية للتنديد بالتشكيلة الوزارية الجديدة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • المئات يستكملون المسيرة للداخلية للمطالبة بإقالة العيسوي.. والعشرات يصرون على البقاء وينظمون وقفة إحتجاجية أمام الوزارة

كتب- أحمد رمضان والسيد سالمان:

شارك أكثر من 5 آلاف من معتصمي التحرير مساء اليوم في مسيرة حاشدة إلى مقر مجلس الوزراء ووزارة الداخلية لتأكيد رفضهم التشكيل الوزاري الجديد والمطالبة بإقالة رئيس الوزراء عصام شرف ووزير الداخلية منصور العيسوي.
وتوجهت المسيرة من ميدان التحرير إلى مجلس الوزراء, وردد المتظاهرون هتافات “باطل رئيس الوزراء باطل..ومجلس الوزراء باطل” و”المحاكمة العلنية واللي عايز يبقي وزير ويهاجم التحرير”و”يا عصام يا وزير لسه الثورة في التحرير”و”الشعب يريد إسقاط الوزارة”و”يا شهيد نام ورتاح لسه الثورة في الميدان.
كما قام المتظاهرون بعمل حاجز بشري أمام بوابة مجلس الشعب بطول صور مبني مجلس الشعب المواجه لمبني مجلس الوزراء.
وقام المتظاهرون بتعليق دمية في مشنقة وكتبوا عليها “حسني مبارك”و”العادلي”و”حسين سالم”.
إلى ذلك, انقسم المحتجون في مسيرتين إحداهما إستكملت الطريق إلى وزارة الداخلية فيما عادت الأخرى إلى ميدان التحرير.
وشارك المئات في المسيرة لوزارة الداخلية مرددين هتافات تندد بسياسات الوزارة مثل:”الداخلية بلطجية”, وتوقفت المسيرة لفترة قصيرة أمام الداخلية, وقرر أغلب المشاركين فيها العودة للتحرير, فيما أصر العشرات على تنظيم وقفة إحتجاجية أمام الوزارة.