بالفيديو: شاهد الإثبات في قضية السيارة الدبلوماسية يتهم مجهولين باختطاف نجله للضغط عليه

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • إبراهيم عوض مع ريم ماجد في بلدنا بالمصري: السيارة خرجت من مجلس الوزراء ولن أتراجع مهما كانت الضغوط

كتب – علي خالد :

قال إبراهيم عوض سعد، شاهد الإثبات الثاني في قضية السيارة الدبلوماسية التي دهست عشرات المتظاهرين يوم جمعة الغضب، 28 يناير، أن تم خطف طفله من قبل مجهولين، وأشار إلى أن عملية الاختطاف كان الهدف منها  تهديده لمنعه من الشهادة  في القضية. وأشار عوض في تقرير بثه برنامج بلدنا بالمصري على قناة اون تي في  إلى أن زوجته تلقت اتصال هاتفي من مجهول ابلغها ألا تبحث عن طفلها، وان نفس الشخص عاد واتصل به  مشيرا أن المسالة  “قرصة ودن”، وأن ابنه سيعود له ثانية، ثم بدأوا في التلاعب به مرة أخبروه أن الطفل عند نادي مصر للبترول بمنطقة الوايلي، واتضح انها خدعة، ثم تركوا الطفل  عند أحد المحلات التجارية بمنطقة الزاوية.

وقالت نوال السيد احمد، زوجة عوض ، انها حاليا تضطر إلى عدم البقاء في منزله وحدها، خوفا من تعرضها وأسرتها  لأي مكروه.

وحول ما رآه يوم جمعة الغضب قال إبراهيم عوض ، إنه شاهد السيارة الدبلوماسية وهي تخرج من مقر رئاسة مجلس الوزراء بشارع القصر العيني، وتستقلها العديد من قيادات الشرطة، وأدى جنود الأمن المركزي التحية لهم.مشيرا إلى انه لم ير وجوه من يجلسون داخل وأكد أنه لن يتراجع  عن شهادته، رغم تعرضه لضغوط شديدة، أخرها واقعة خطف ابنه.

شاهد الفيديو :