يديعوت أحرونوت: دول تطلب من إسرائيل وقف تزوير جوازات سفرها واستخدامها لأغراض تجسسية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • رسالة شديدة اللهجة من عدة دول تؤكد علمها بتزوير جوازات سفرها واستغلالها من قبل الموساد
  • يديعوت: الاحتجاجات الشديدة جاءت من دول صديقة لإسرائيل وتزايدت بعد اغتيال المبحوح في الإمارات

تل أبيب- وكالات:
كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية اليوم أن عددا من دول العالم طلبت من إسرائيل وقف تزوير جوازات سفرها التي تستخدم في أغراض التجسس وتغطية نشاطات جهاز الاستخبارات (الموساد). وقالت الصحيفة على موقعها الإلكتروني “إن هذه الدول بعثت برسائل شديدة اللهجة إلى إسرائيل أكدت فيها أنها على علم بأن جوازات السفر هذه تستخدم في السفر من قبل رجال جهاز الموساد الإسرائيلي”.
وأكدت الصحيفة “ان تلك الدول بعثت برسائلها السرية إلى الحكومة الإسرائيلية وقالت إن عملاء الموساد يستخدمون الجوازات المزيفة في سفرهم عبر البحار لاستخدامها في التغطية على نشاطاتهم التجسسية”.
وأشارت إلى “أن كل الدول التي حذرت إسرائيل من هذا السلوك تعد من صديقاتها وأنها طلبت منها التوقف عن هذا العمل من خلال الرسائل التي بعثت بها إلى سفاراتها وقنصلياتها في الخارج”. ونبهت إلى “أن هذا الاحتجاج الذي تسلمته إسرائيل أحدث حالة من الإحراج الشديد لإسرائيل”.
ولفتت الصحيفة إلى أن الاحتجاجات تزايدت “بعد عملية التصفية التي طالت القائد في حركة حماس محمود المبحوح في دبي خلال شهر فبراير 2010 حيث وزعت شرطة الإمارة صورا واسماء لـ33 شخصا يشتبه في أنهم دخلوا إليها باستخدام جوازات سفر مزيفة”.
وأثارت عملية الاغتيال أزمة دبلوماسية بين إسرائيل وبريطانيا بلغت ذروتها بإبعاد الأخيرة لدبلوماسي إسرائيلي من لندن فيما طلبت ألمانيا وفرنسا توضيحات من إسرائيل بشأن ما حدث في دبي.
وقالت الصحيفة “إن الطلبات التي تسلمتها إسرائيل مؤخرا بشأن استخدام عملائها جوازات سفر اجنبية مزيفة جاءت من بلدان أخرى لم يكن لها علاقة بقضية اغتيال المبحوح بينها دول في آسيا وأفريقيا وأخرى من شرق اوروبا”.
وأشارت الى “أنه من غير الواضح ما إذا كانت رسائل الاحتجاج التي تسلمتها إسرائيل من تلك الدول قائمة على أساس معلومات صحيحة أو أنها مجرد شكوك فقط” مضيفة “أن لإسرائيل سمعة سيئة الآن في مجال تزييف جوازات السفر”.