ضابط سابق بالمخابرات الأميركية لـ يديعوت أحرونوت: إسرائيل ستقصف أهداف إيرانية في سبتمبر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

ترجمة –  عمر سعيد :

نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الصهيونية عن الضابط السابق بالمخابرات المركزية الأميركية روبرت بير، معلوماته المؤكدة عن خطة إسرائيلية لقصف أهداف إيرانية في سبتمبر المقبل.

وقال بير “هناك معلومات استخباراتية مؤكدة أن إسرائيل ستشن غارات جوية على أهداف داخل الأراضي الإيرانية كالموقع النووي ناتانز وغيره من المواقع النووية الأخرى، بالإضافة لأهداف إيرانية أخرى في العراق، خاصة في البصرة وبغداد”.

وأضاف بير “أن القوات الأميركية تراقب بالفعل أهداف إيرانية في إيران والعراق. وهو ما يمثل تحدياً خطيراً للولايات المتحدة.، خاصة بسبب قلة القوات العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط”.

الجدير بالذكر أن روبرت بير كان من أهم قيادات المخابرات المركزية الأميركية في الشرق الأوسط لمدة تجاوزت 21 عام. وكان من أهم عملياته التي أشرف على تنفيذها، مذبحة بئر العبد في لبنان التي استهدفت اغتيال المرجع الشيعي السيد محمد حسين فضل الله، والذي نجا من التفجير الذي أوقع 85 شهيد و200 جريح. غير أن بير أيضا كان من بين أهدافه استهداف القائد العسكري لحزب الله الشهيد عماد مغنية لمدة 12 عاماً، قبل أن يفشل في مهمته وينجح فيها الموساد، الذي اغتال مغنية في سوريا.