سي إن إن : “الغيبوبة” كلمة السر لهروب مبارك من المحاكمة.. والخضيري يصفها بالتمثيلية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 

  • الضغط الشعبي سيرفع الحرج عن المؤسسة العسكرية.. وسيجعلها تستجيب لمحاكمة مبارك ونقله إلى سجن المزرعة
  • خبراء: القوي السياسية ستنظم مليونية لشرم في حال عدم محاكمة مبارك في 3 أغسطس

إعداد – محمد العفيفي:

تسببت حالة تضارب المعلومات عن صحة الرئيس المخلوع مبارك بإعلان هيئة الدفاع عنة دخول في غيبوبة تامة ونفيها من قبل مدير مستشفي شرم الشيخ الدولي, في نوع من المخاوف خشية عدم محاكمته مع اقتراب أولي جلسات في ٣ أغسطس المقبل خاصة مع ترديد البعض أن المجلس العسكري لن يسمح بمحاكمة مبارك كونه ينتمي إلى لقوات المسلحة.
ووصف مراقبون لـ “سي إن إن” العربية ما تردد عن صحة مبارك ودخوله في غيبوبة بـ”التمارض”مع اقتراب موعد محاكمته خاصة بعد إعلان المستشفي المعالج أن حالته مستقره, وأكدوا أن الضغوط الشعبية سترفع الحرج عن المؤسسة العسكرية وتجعلها تستجيب لمحاكمته ونقله إلي سجن مزرعة طرة.
وكشف المراقبون عن ان القوي السياسية تعتزم تنظيم مليونية في شرم الشيخ في حال عدم محاكمة مبارك بالموعد المحدد من محكمة استئناف القاهرة.
ولم يدخل مبارك (٨٣عاما)سجن مزرعة طره بعد قرار النائب العام بحبسه في ابريل الماضي وذلك بسبب وضعة الصحي ومعاناته من مرض ارتجاف أوذيني بالقلب وتم احتجازه بمستشفي شرم الشيخ فضلا عن إصابة زوجته سوزان ثابت بأزمة قلبية فور قرار حبسها أيضا حالت دون دخولها سجن القناطر باتهامات تتعلق بتضخم الثروة انتهت بتنازلها عنها للدولة.
ومن المنتظر أن تتم محاكمة مبارك ونجليه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم في تهم تتعلق بقتل المتظاهرين وتضخم الثروة والاستيلاء علي المال العالم وتصدير الغاز لإسرائيل بأسعار متدنية  والحصول علي عمولات من صفقات السلاح وبرنامج تسديد ديون مصر
ووصف المستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض ورئيس نادي قضاة الإسكندرية الأسبق إعلان محامي مبارك عن دخوله في غيبوبة تامة رغم نفي الطبيب المعالج بالتمثلية, مشيرا إلي أن ما يحدث من تمارض مبارك مع اقتراب موعد محاكمته أو نقله إلى سجن مزرعة طرة يذكره بالتلميذ الذي يتحجج بألم في معدته عند دخول الامتحان وهو غير مستعد.
وقال الخضيري ان مبارك نزع منة كل شئ ويجب ألا يبكي علي أشياء صغيره تدل علي أن من كان يحكم البلاد”صبي”,  لافتا إلى انه لم يكن يحب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ولكنة احترمه عندما حكم عليه بالإعدام حيث كان شجاعا رابط الجأش.
وشدد الخضيري علي أن الضغط الشعبي سيرفع الحرج عن المؤسسة العسكرية وسيجعلها تستجيب لمحاكمة مبارك ونقله الي سجن المزرعة, مشيرا إلي أنه في حال عدم مثول مبارك للمحاكمة بالموعد المحدد فإن عددا من القوي الوطنية ستقوم بتنظيم مظاهره مليونية بمدينة شرم الشيخ في الخامس من نفس الشهر
وذكر محمد عز العرب المحلل السياسي بمركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية أن الحقيقة تائهة حول مرض أو تمارض مبارك فرئيس هيئة الدفاع عنة يقول إن حالته متدهورة ودخل في غيبوبة تامة, بينما مدير المستشفي شرم الشيخ يؤكد أن حالته مستقرة.

 وقال عز العرب إن مبارك سيحاكم إذا كانت صحته تسمح بذالك ولكن إن كان فعلا في غيبوبة فإنه لن يحاكم لأنه سيكون غائبا عن قواه العقلية لافتا إلى أن فريق المحققين معه وأطباءه الشخصيين هم فقط من سيفصلون في هذا الأمر.
وأضاف أن المؤسسة العسكرية لا تستطيع التخلي عن المسؤولية الملقاة علي عاتقها وتأخذ موقفا أو تبتدع حيل لهروب مبارك من المحاكمة حسبما يردد البعض كونه منتميا إليها, رغم اتخاذها موقف بعدم محاكمته عسكريا خاصة أن الأمر مرتبط برأي عام يريد القصاص منة بسبب اتهامه بإصدار أوامر بقتل المتظاهرين وانتشار الفساد بشكل غير مسبوق طوال فترة حكمه.