البديل تنشر نص مذكرة تفاهم بين حواس وزكريا عزمي لتمويل جمعية سوزان مبارك من دخل المجلس الأعلى للآثار

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • حواس يتفق مع عزمي على تمويل الجمعية بنسبة 0.5% من إيرادات المجلس .. وبلاغ: النسبة تساوي 270 مليون جنيه سنويا
  • المادة السابعة تلزم المجلس بنقل قطع أثرية لمتحف سوزان مبارك.. وتحمل تكلفة ومسئولية النقل والعرض والتأمين والتعبئة والتلفيات

كتب – السيد سالمان :

حصلت البديل على صورة من مذكرة تفاهم بين المجلس الأعلى للآثار الممثل في الدكتور زاهى حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار”طرف أول” وجمعية مصر الجديدة الممثلة في الدكتور زكريا عزمي بصفته عضو مجلس إدارة وسكرتير عام الجمعية مفوضا عن جمعية مصر الجديدة, والتي استند إليها الدكتور عبد الرحمن إبراهيم عايدي في بلاغ تقد به للمستشار عبد المجيد محمود النائب العام واتهم فيه حواس وعزمي بالاستيلاء على الأموال العامة واستغلال مناصبهم.

وكشفت المادتان السادسة والعاشرة بالمذكرة عن أن حواس قام بالاتفاق مع زكريا عزمي على أن يقوم المجلس الأعلى للآثار بتمويل جمعية مصر الجديدة بنسبة 0.5 % من إيرادات كمساهمة منه في تكلفه التطوير والترميم والعرض, وبحسب البلاغ الذي تقد به العايدي فإن النسبة المخصصة تساوي 270 مليون جنيه سنويا.

وكشفت المادة السابعة عن أتفاق الطرفين على إعطاء الجمعية قطع أثرية حقيقية لتعرض فيما سمى “بمتحف سوزان مبارك”, على أن يتحمل الطرف الأول” المجلس الأعلى للآثار” مسئولية نقلها من موقعها الأصلي حتى المتحف وتكاليف النقل والتأمين والتعبئة والعرض المتحفي, والمسئولية عنها طوال فترة العرض وحتى إعادتها بما في ذلك تبعة الهلاك وتحمل الأضرار, ودون أدنى مسئولية من الطرف الثاني.