“البديل” تنشر مستندات تتهم منير الوسيمي نقيب الموسيقيين بالفساد

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • النقيب تقاضى مكافآت مقابل عمله النقابي.. ووجبات غذائية بالآلاف يومياً على حساب النقابة
  • رحلات من صندوق التأمينات.. ووجبات للنقيب ورجاله من استاكوزا وسي هورس وسان جيوفاني ولابوار وكبابجي الألفي والعبد

تحقيق- انجي لطفي:

حصلت “البديل” على مستندات رسمية صادرة من نقابة المهن الموسيقية للسنوات القليلة الماضية. كلها تخص الفترة التي تولى فيها منير الوسيمي منصب النقيب العام للنقابة.  المستندات، الموثقة بالتاريخ والأرقام الصادرة ، تضع علامات استفهام عديدة أقلها خطورة تؤكد وقائع فساد مالية وإدارية جسيمة.. كلها تتعلق بالنقيب السابق مباشرةً.

 أربعة أشخاص، بالإضافة لمنير الوسيمي، داروا معه في فلك الفواتير الخيالية. سيد نديم، سكرتير عام النقابة، عاصم المنياوي، رئيس لجنة العمل بالنقابة، عماد الدسوقي، موظف بالخزينة العامة وسامح سمير، محصل بالخزينة.

تبدأ رحلة الفواتير، بوجبات الطعام اليومية التي كانت ترد لمقر النقابة العامة. على سبيل المثال، الفاتورة التي تحمل رقم 12809، تبين دفع مبلغ 950 جنيه لحاتي الجيش. والفاتورة رقم 9783 تبين دفع النقابة مبلغ 1052 جنيه لمطعم بون بيتيه. أما مطعم استاكوزا، كان من نصيبه مبلغ 3374 جنيه. هذا غير باقي الوجبات التي كانت ترد من مطاعم إيلع، سي هورس، سان جيوفاني، لابوار، كبابجي الألفي وحلواني العبد.

إيصال استلام آخر، لا يقل غرابة عن السابق. هذه المرة كان عاصم المنياوي، أنه استلم مبلغ 2500 جنيه، مقابل “إكراميات”. نفس الرجل، هو من كانت تدفع النقابة فاتورة اتصالاته الشهرية. كما جاء في إيصال الدفع رقم 7685، الذي يوضح دفع فاتورة اتصالاته بشركة فودافون بمبلغ 1090 جنيه، لشهر واحد فقط.

أوراق أخرى كثيرة حصلت عليها “البديل”، وضحت ما انفردت به النقابة العامة للمهن الموسيقية دون غيرها من النقابات المهنية وحتى العمالية. فلأول مرة يحصل نقيب، وأعضاء مجلس نقابة عامة على أجر مقابل مواقعهم النقابية هذه. مثلاً، توضح إيصالات  عديدة، تقاضي منير الوسيمي، النقيب العام في حينها، مقابل حضور لجنة لاختبار المتقدمين للقيد بالنقابة. وتراوحت “مكافآت” الوسيمي بين 800 جنيه و1600 جنيه لليوم الواحد.

يوم الثلاثاء الماضي، عندما حسمت انتخابات النقابة خروج منير الوسيمي من المنافسة، تارك فرصة الإعادة لإيمان البحر درويش ومحمد الحلو.. كان من أكثر الانتقادات التي وجهت للوسيمي، ما وصفه عدد من الناخبين بـ”السفريات المستمرة على حساب النقابة”.

أمير مصطفى، عضو بالنقابة، يقول ل”البديل” كان الوسيمي ورجاله دائما ما يسافرون للمناطق السياحية. والتي بالتأكيد لا يربطها شيء بعمل النقابة. وكانوا يسافرون لأغلى الأماكن السياحية مستأجرين سيارات ليموزين.. غير حصولهم على بدلات سفر تخص هذه الرحلات.

الأوراق التي حصلت عليها البديل تشير لرحلات عديدة قام بها منير الوسيمي ورجاله الأربعة لعدد من المناطق. وكلها على درجات رجال الأعمال في شركات الطيران. مثلا توضح فواتير شركة “هاف مون”  للسياحة تكلفة سفرهم للغردقة بمبلغ 5440 جنيه، ومرة أخرى للمدينة نفسها بمبلغ 3390 جنيه. ورحلة أخر لأسوان بمبلغ 7500 جنيه، وأخرى للأقصر وأسوان بمبلغ 13 ألف و250 جنيه.

هذا وبينت الأوراق أيضا حصولهم على بدل سفر بواقع 250 جنيه لليوم الواحد لكل منهم.

أما السفريات القريبة، لمحافظة الشرقية مثلاً، فكان الوسيمي يكلف النقابة مصاريف إيجار سيارة ليموزين بمبلغ 1600 جنيه يومياً.