مجند حرس جمهوري سوري انضم للمتظاهرين يروى شهادته عن استعانة النظام السوري بعناصر حزب لله لقمع الثوار

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • المجند وليد القشمعي في ندوة رفضت نقابة الصحفيين استضافتها:  حملوني ملابس وخوذ لزملائي وفوجئت ني أسلمها لتابعين للحزب
  • القشمعي: ألبسونا ملابس الداخلية واخبرونا إننا سنواجه خارجين عن القانون وعندما وجدتهم متظاهرين عاديين انضممت لهم و5 من زملائي
  • وليد أعلن خلال المؤتمر قائمة بأسماء ضباط بالجيش السوريين  قال انهم تورطوا في قتل المتظاهرين 
  • الجيش السوري حاول شرائي وعمل تمثيلية بعدما فضحت مخططاتهم لكني رفضت عرضهم

كتب – السيد سالمان :

قدم المجند وليد عبد الكريم القشمعى احد جنود الحرس الجمهوري المنشقين عن الجيش السوري شهادته على جرائم النظام السوري و الاستعانة بالجيش السوري لقمع المتظاهرين السلميين وإطلاق الرصاص عليهم لقتلهم أثناء المظاهرات السلمية جاء ذلك خلال مؤتمر أقيم  بالمركز العربي للإعلام مساءا أمس الاثنين 18 يوليو. وكان مقررا عقد المؤتمر في نقابة الصحفيين مساء أول أمس الأحد إلا أن منظمي المؤتمر فوجئوا برفض النقابة قبل ساعات من انعقاده .

وأشار وليد عبد الكريم إلى انه كان ضمن القيادة العامة للحرس الجمهوري بالمقر 207 في جب طيسون ورقمه العسكري 8747082.

وقال القشمعى في المؤتمر الصحفي:”انه في تاريخ 16\4\2011 كلف أثناء تأديته للخدمة الإلزامية بتوصيل ملابس عسكرية تابعة للحرس الجمهوري إلى مقر الفرقة الرابعة على طريق دمشق بيروت عند احد المفارق، وكانت كمية هذه الملابس 1160 قطعة من لباس ميداني وخوذ عسكرية وأحذية”.

وأضاف إن المفاجأة التي كانت في انتظاره  انه سيقوم بتسليم هذه الملابس إلى مقاتلين تابعين لحزب الله يرتدون لباس الحزب وعليه شعاره الأصفر وعلى سواعدهم مكتوب حزب الله، وكانوا يتحدثون باللهجة اللبنانية، مشيرا إن بعضهم كان ذو لحية رغم  أن الجيش السوري يمنع أفراده من إطلاق اللحى”.

وأوضح القشمعة أنهم في 23\4\2011 تم سحب البطاقات الأمنية وبطاقة حمل السلاح من عناصر الحرس الجمهوري، واستبدلوا ملابس الحرس الجمهوري بملابس تابعة لوزارة الداخلية لونها اسود مكتوبا عليها وحدة مكافحة الإرهاب  وتم تسليم كل فرد في الحرس اللوحة المعدنية الخاصة بالعسكري السوري التي تعطى أوقات الحرب،واخبرونا بان هناك مجموعات مسلحة يجب التصدي لها لأنها تقوم بترويع المواطنين في مدينة حرستا في ضواحي دمشق، وقاموا بتسليم الحرس أسلحة كلاشنكوف روسية الصنع مع ذخيرة حية وهراوات كهربائية.

وأفاد إن الحرس توجه إلى حرستا بروح معنوية عالية ولكننا فوجئنا عند وصولنا بتواجد متظاهرين سلميين عزل يهتفون بالشهيد والحرية وهتافات، وأمرنا بإطلاق الرصاص الحي على الصدور العارية رغم عدم وجود اى سلاح بين المتظاهرين أو تواجد ما قالوا عليه من عصابات مسلحة، مما جعلنا أنا وخمسة من زملائي نقوم بإلقاء السلاح و الدخول وسط المتظاهرين لنحمى أنفسنا من القتل أو الاعتقال، وقام الجيش بإطلاق النيران مما أدى إلى إصابة احد زملائنا الذين رفضوا إطلاق النار في كتفه الأيسر وقتل طفل على يد الرائد مجاهد على حسن بالفرقة الرابعة.

وأعلن وليد عن قائمة قال أنها تضم أسماء لضباط وجنود بالجيش السوري تورطوا في جرائم قتل المتظاهرين وشملت قائمة الضباط المتهمين ( طالب إبراهيم وهو ضابط امن بفرع 235، شريف شحادة، اللواء شعيب سليمان قائد الحرس الجمهوري ، العميد أركان حرب احمد عبده قائد مركز تدريب لمدينة حصيان ،العميد الركن محمد قاسم نائب اللواء شعيب سلمان، العقيد  على سلامة من مدينة الشيخ مسكين ، المقدم شادي خير بك، الرقيب أول محمد عل قاسم من مدينة جبلة ).

وأكد المجند المنشق أن جهاز المخابرات السوري  قام بعدة محاولات لتشويه صورته بعد انشقاقه وفضحه لاستعانة بشار الأسد بعناصر حزب الله في قتل وقمع المتظاهرين السلميين، وقال ( طلب منى احد ضبط المخابرات أن اسلم نفسي مقابل مبلغ مالي كبير ، على أن تقوم المخابرات بعمل تمثيلية أكون بطلها ويتم بثها على الفضائية السورية، حيث أقوم  طبقا لسيناريو المخابرات بالادعاء بأنني تعرضت للاختطاف من قبل عناصر مسلحة قامت بتهديدي وأرغمتني على إصدار بيان انشقاقي  الذي أقوم بتكذيبه بنفسي واظهر أثناء التمثيلية وقد وضعت بعض الكدمات المفبركة على وجهي لإقناع المشاهدين للتمثيلية،لكنني رفضت ذلك العرض الوضيع رفضا مطلقا ) .

وأوضح القشعمى أن قائد الحرس الجمهوري السوري اللواء شعيب سليمان ليس إلا مجرد مسئول على الورق حيث يتم قيادة الحرس الجمهوري عمليا وواقعيا من قبل العميد  ماهر الأسد وشقيقه بشار بصفته الفريق الركن الذي يوقع على أوامر ومهام الحرس الجمهوري، متجاوزا القانون العسكري السوري الذي يحظر نزول عناصر الحرس الجمهوري إلى المناطق والمدن السورية