دعوى قضائية ضد المشير طنطاوي تطالب بالوقف الفوري لفحوصات كشف العذرية بالسجون العسكرية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الدعوى إقامتها 6 منظمات حقوقية نيابة عن فتاتين من المعتصمات بالتحرير 

كتب – حازم الملاح :

أقامت مجموعة لا للمحاكمات العسكرية ومركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية ومؤسسة نظرة للدراسات النسوية ومؤسسة المرأة الجديدة ومركز هشام مبارك للقانون دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري ضد المشير حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع وآخرين بسبب قرار إخضاع الفتيات للكشف على عذريتهن داخل السجون العسكرية وأماكن الاحتجاز التابعة للقوات المسلحة.

وقالت المنظمات في عريضة الدعوى  التي أقامتها نيابة عن فتاتين حملت رقم 45029  لسنة 65 قضائية أن الطاعنتين”و هن من المشاركات في اعتصام ميدان التحرير و يمارسن حقهما بالتعبير عن الرأي والمشاركة السياسية اللاتي كفلها القانون ، قد تتعرضا إلى القبض عليهما لأي من الأسباب ويتم احتجازهما بإحدى أماكن الاحتجاز التابعة للقوات المسلحة ومن ثم فهما تخشيان شأنهما شأن جميع المشاركات في الفعاليات السياسية بمصر في الوقت الحالي من إخضاعهما للفحص الإجباري أو “فحص كشوف العذرية”.

و استندت المنظمات إلى مخالفة قرار إجراء فحص كشف العذرية للإعلان الدستوري والمواثيق الدولية خاصة اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية وكذلك مخالفة القرار للقانون.

وقالت المجموعات والمنظمات المقيمة للطعن اننا نستهدف من هذا الطعن الوقف الفوري لكشوف العذرية التى تتم للفتيات بالسجون العسكرية ووقف التمييز ضدهم، والوقوف ضد طمس الدور الذي تقوم به مئات الالف من الفتيات المصريات جنبا إلى جنب مع أقرانهم من الذكور فى المشاركة فى الثورة وحمايتها.

كما أضافت المجموعات والمنظمات: بأن إجراء كشوف العذرية على الفتيات فضلا عنه إجراء ينتهك الحق فى سلامة الجسد فأنه يشكل تمييزاً صارخاً ضد المرأة المصرية من القائمين على حكم البلاد فى هذا الوقت.