الناخبون في المنيل يمنعون مرشد الإخوان من تخطي دوره في الطابور

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • مشادات بين مؤيدي نعم و لا أمام لجان التصويت بالجيزة .. ومسيرات للإخوان تدعو للتصويت بنعم

كتب –علي خالد و أحمد رمضان :

اعترض الناخبون بلجنة مدرسة المنيل الإعدادية  على محاولة دكتور محمد بديع مرشد الإخوان تجاوز الصفوف والدخول للتصويت بدون الوقوف في طابور الاستفتاء .. وكان المرشد قد دخل إلى اللجنة بصحبة مجموعة من الاخوان وهم يحملون أعلام مصر وعندما تجاوزوا طابور التصويت أعترض المواطنون عليهم واجبروه على العودة للوقوف في الطابور . ورفض المرشد بعد خروجه الإعلان عما إذا كان قام بالتصويت بلا أم نعم .

وفي سياق متصل نظم العشرات من أعضاء جماعة الاخوان المسلمين , مسيرة جابت بعض لجان الاستفتاء بمنطقة إمبابة بالجيزة , لحث المواطنين على اختيار نعم للتعديلات الدستورية وهو ما رحب به عدد كبير من السلفيين الذين قرروا التصويت بنعم للتصدي للأقباط الذين أعلن اغلبهم أمام لجان التصويت أنهم سيصوتون بلا في الاستفتاء نظرا لحاجة البلاد إلى دستور جديد و حياة ديمقراطية جديدة مختلفة .

و من جانبهم قام عدد من شباب القوى و الحركات السياسية و أعضاء جمعيات المجتمع المدني بالتصدي لمخطط السلفيين بالتأثير على المصوتين , حيث قاموا بتوزيع منشورات تدعوا إلى التصويت بلا , و قاموا ببعض الحلقات النقاشية الخاصة بذلك , و لكن قام السلفيون بتوجه الاتهامات لهم و اعتبروهم من العملاء و الممولون لضرب استقرار و أمان البلاد  , بل و قاموا أيضا بتهديدهم بتسليمهم لقوات الشرطة للتحقيق معهم .