طلاب حلوان يتهمون رئيس الجامعة بالامتناع عن تعيين حرس مدني للجامعة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الطلاب يتولون حراسة أبواب الجامعة .. وأهالي الطالبات يتولون حراسة مدينة البنات
  • د. القزاز :  رئيس الجامعة يتكاسل  في تعيين أمن مدني للجامعة و يعين2 ” بودي جارد ” لحراسته الشخصية

البديل  – محمد عبد القوي :

أعلن عدد من طلاب جامعة حلوان، والطلاب المقيمين بالمدن الجامعية التابعة للجامعة، عزمهم التوجه لمقابلة الدكتور عمرو سلامة، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ليتخذ قرارً سريعاً بشأن الوضع الأمني داخل الجامعة، بعد خلو الجامعة من أي عنصر أمني  لحماية منشئاتها وطلابها بسبب تعمد رئيس الجامعة، عدم تعيين عناصر أمن مدنية، ومخالفته  لقرار المجلس الأعلى للجامعات باستبدال وحدات الحرس الجامعي التابع لوزرة الداخلية بأخرى مدنية معينة من إدارة الجامعة- وذلك حسبما روى الطلاب.

وقال طلاب للبديل، أن مهمة  حماية منشآت الجامعة منذ بداية الفصل الدراسي ، تقوم بها لجان طلابية، تم تشكيلها من الطلاب داخل الجامعة، حيث تقوم بمزاولة دور أفراد الأمن على بوابات الجامعة الرئيسة صباحاً ومساءاً، مستنكرين تجاهل إدارة الجامعة وتكاسلها في تعيين أفراد امني مدني حتى الآن.

وأوضح الطالب، احمد قرني ، من المقيمين بالمدن الجامعية ، إن الطلاب داخل المدن معرضين لكافة إشكال الاعتداء كالسرقة، والبلطجة من خارج أسوار المدن الجامعية ، حيث أن المدينة الجامعية ليلاً تكون تحت حراسة عدد من الطلاب،  مما جعل العديد من الطلاب يتركون السكن الجامعي ويعودن إلى أقاليمهم مرة أخرى. وأضاف ” نحن لا نريد الحرس القديم التابع لوزارة الداخلية ، ولكن أفراد امن مدنيون كما اقر المجلس الأعلى للجامعات”؟

و أشارت العديد من الطالبات المقيمات بالسكن الجامعي، أن المدن الجامعية تخضع لحراسة أفراد من اسر الطالبات الذين جاءوا معهن، من الأقاليم ، بعدما علموا أن السكن الجامعي خالي من  أي عناصر امن، كما أن العديد من الطالبات المغتربات فضلن العودة ، بعد قلق أهاليهن.

وأستنكر الدكتور، يحي القزاز، الأستاذ بكلية العلوم جامعة حلوان، تجاهل الدكتور، الطيب ناصر ، تعيين أفراد امن مدني داخل الجامعة، دون سبب واضح، في الوقت الذي يعين فيه أثنين من الحراسة الخاصة ” بودي جارد”،  لحراسته الشخصية أثناء جولاته داخل الجامعة، والذي إذا ثبت أنهم يتقاضون رواتبهم من ميزانية الجامعة سيتم مقاضاته.