ائتلاف شباب الثورة يقرر التصويت بـ”لا” على التعديلات الدستورية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – أشرف جهاد :

قرر ائتلاف شباب الثورة التصويت بـ”لا” في الاستفتاء على التعديلات الدستورية والمقرر إجراؤه في 19 مارس الجاري.  وأوضح الائتلاف في بيان أصدره اليوم أن نتيجة التصويت الداخلي على موقف الائتلاف من التعديلات الدستورية أظهرت رغبة أغلبية الأعضاء في المشاركة في الاستفتاء والتصويت برفض التعديلات.

وأكد الائتلاف أن رفض التعديلات جاء من إيمانه بأن مطالب جماهير الثورة لا تنازل عنها وليس بمقدور أحد إن يتفاوض عليها.

وطالب الائتلاف المجلس العسكري بإصدار إعلان دستوري مؤقت لإدارة المرحلة الانتقالية يتضمن المطالب الثورية, ويحدد صلاحية الحكومة الانتقالية, وتسليم السلطة لمجلس رئاسي مدني مكون من 3 أفراد أحدهما عسكري يتولى مع الحكومة الانتقالية إدارة شون البلاد والتمهيد لانتخابات تشريعية ورئاسية.

كما طالب البيان بتشكيل جمعية تأسيسية لوضع دستور جديد للبلاد, تعديل القوانين المكمل للدستور مثل قانون الأحزاب وقانون مباشرة الحقوق السياسية وقانون مجلسي الشعب والشورى, وإلغاء مجلس الشورى.

ويأتي رفض الائتلاف للتعديلات, بعد ساعات من أعلن ائتلاف الثورة ولجنه الدفاع عن مكتسبات الثورة وحركه حماية ولجنه الحريات وحزب الغد ولجنه الحريات بنقابه المحامين والناشط وائل غنيم رفضهم التام للتعديلات الدستورية.

كما أصدرت حركه حماية ولجنه الدفاع عن مكتسبات الثورة وحزب التحرير المصري تحت التأسيس برئاسة الخبير البترولي إبراهيم زهران وعدد من النشطاء السياسيون بيانا طالبوا فيه المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإلغاء الاستفتاء على التعديلات الدستورية واتخاذ الإجراءات والخطوات اللازمة للبدء فورا في إعداد دستور جديد للبلاد يلبى مطالب الشعب ويترجم شرعيه الثورة في إقامة نظام ديمقراطي تعددي حقيقي يضمن كافه الحقوق و الحريات السياسية والاجتماعية والاقتصادية من خلال دوله مدنيه .