فى احتفالية الائتلاف الشعبى ببورسعيد: رفض للتعديلات الدستورية ومطالبة بصياغة دستور جديد

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • حمزاوي يطالب الحكومة بحل الوطني ومصادرة كافة مقراته.. ومحمد غنيم يطالب بإجراء الانتخابات القادمة بالقائمة النسبية

بورسعيد – هبة صبيح:
أكد الطبيب العالمى محمد غنيم, وجورج اسحاق مؤسس حركة كفاية, والباحث السياسي الدكتور عمرو حمزاوى رفضهم للتعديلات الدستورية, مشددين على ضرورة صياغة دستور جديد.
جاء ذلك خلال الإحتفالية التى أقامها الائتلاف الشعبى للدفاع عن الثورة ببورسعيد بميدان الشهداء ( المسلة) تكريما لشهداء مصر بحضور نخبة من النشطاء السياسين.
وقال غنيم إن الذين  قاموا بالثورة لم يسيطروا بعد  على السلطة, معتبراً أن هناك أمران هامان يعطلان انتصار الثورة هما البلطجية وفلول الحزب الوطنى اللذين يحاولان عمل ثورة مضادة.
وشدد غنيم على ضرورة أن تكون هناك فترة انتقالية يديرها مجلس رئاسى مكون من شخصيتين مدنيتين وثالثة عسكرية, وأن يشكل المجلس لجنة تأسيسية  لصياغة دستور جديد, وتغيير قانون ممارسة الحقوق السياسية.
كما شدد الطبيب المصير على ضرورة أن تجرى الانتخابات القادمة بالقائمة النسبية .
من جهته أكد جورج إسحاق رفضه أي محاولة لترقيع الدستور, قائلاً إن  كل القوى الوطنية تطالب بصياغة دستور جديد.
وقال إسحاق إنه ينبغي على بور سعيد أن تفخر بالسيد حسن محمود سليمان الشهيربـ”أبو العربي” الذى حاول اغتيال الرئيس المخلوع حسني مبارك والذى عاقب النظام السابق كل شعب بورسعيد بعد هذه الواقعة.
بدوره, أشاد الدكتور عمرو حمزاوي بالثورة المصرية, إلا أنه اعتبر أنن امامها  تحديات خطيرة أهمها ازاحة منظومة الفساد التى ادارت مشكلة كنيسة اطفيح بحلوان والتي تتحرك عبر مقرات الحزب الوطني وبقايا جهاز أمن الدولة, مطالبا بحل الوطني وتسليم كافة مقراته للحكومة.
وأضاف حمزاوي أن التحدى الثانى الذي يواجه الثورة مرتبط بالعودة الى دستور 71  الذى سمح للرئيس السابق بان ينفرد بالسلطة, مشيرا الى ان التعديلات المطروحة على الدستور لا ترتقى لطموحات الشعب المصرى.
وقال: “علينا جميعا في حال فشلنا في إلغاء التصويت على التعديل الدستوري من خلال الحوار الوطنى مع المجلس العسكرى , أن نذهب لصناديق الاقتراع لنقول لا للتعديلات الدستورية”