القبض على 6 من ضباط أمن الدولة بالإسكندرية ..وقائمة بضابط التعذيب والفاسدين وقتلة الشهداء لمحاكمتهم

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الجيش يتعهد لممثلي القوى الوطنية بمحاكمة الفاسدين واعتذار رسمي من مدير امن الإسكندرية عن جرائم الشرطة .. مقابل المصالحة

الإسكندرية – وائل ثابت وأماني عيسى:

كشف المشاركون في المؤتمر الصحفي الذي عقدته جماعة الإخوان والقوى السياسية في الإسكندرية عصر اليوم أن قيادات بالجيش أخبرتهم بالقبض على 6 من ضباط أمن الدولة بالمحافظة  وأنه سيتم  تقديم جميع الضباط المتورطين في قتل الثوار وتعذيب النشطاء لمحاكمات عاجلة , وأشار المشاركون في المؤتمر الذي عقد  بمقر مركز البيان للاستشارات والتنمية بمنطقة سيدي جابر أنهم اتفقوا مع الجيش على تقديم اعتذار رسمي من مدير أمن الإسكندرية عن ما بدر من جميع الضباط الفاسدين في حق أهالي الإسكندرية  , وأنهم يرحبون بنزول الشرفاء من الشرطة لممارسة عملهم والقضاء على فلول الحزب الوطني والبلطجية .

وحول تفاصيل الحوار المغلق بينهم وبين الجيش قال الدكتور حسن البرنس الأستاذ بجامعة الإسكندرية وعضو المكتب الإداري للإخوان بالمحافظة أن قيادات الجيش وعدت بتقديم جميع ضباط الداخلية وضباط أمن الدولة المتورطين في قتل الثوار وتعذيب النشطاء واعتقالهم للمحاكمة العاجلة والعادلة , حتى يكونوا عبرة لمن بعدهم .

وأشار “البرنس” إلى أن الوفد حدد مع لجيش الجرائم التي لابد أن يتم تقديم مرتكبيها من الضباط بأسرع وقت للمحاكمة, كجرائم التعذيب و الإصابات و القتل و السرقة و الفساد , مطالباً الضحايا بتقديم المستندات الدالة من خلال محامين للنائب العام أو القوات المسلحة , مشدداً على استعدادهم في  القيام بدورهم على أكمل وجه  لمحاسبة وملاحقة الفاسدين .

وأشار “البرنس” إلي أنهم طلبوا من الجيش أن يضمن قيام الشرطة بتقديم اعتذار صريح وإعلان واضح يتبرأون من خلاله من كل ضابط فاسد أجرم في حق مهنته وفى حق الشعب , مشيراً إلى أن ثوار مصر يرفضون ضباط الشرطة الفاسدين ويرحبون بالشرفاء .

وقال: حصرنا أسماء ضباط التعذيب والقتل والفساد وتقدمنا بأسمائها لقيادات الجيش وأكدوا لنا أنهم سيتحركون من الليلة في محورين, الأول بأنه سيتم عمل حركة جديدة لضباط الإسكندرية , والثاني أنهم سيلاحقون الضباط الفاسدين وسيتم إحالتهم للمحاكمة .

وأضاف: تعهدت قيادات الجيش أيضاً بمنع وقوع الجريمة بقدر المستطاع وسيحاولون تأمين أهل الإسكندرية وسيقضون على البلطجية, لافتاً إلي أن جزء كبير من البلطجية يساندهم فلول الحزب الوطني , وقيادات الجيش أكدت ذلك واعتبرته خطورة من فلول الوطني لإجهاض الثورة .

وأشار “البرنس” لدور اللجان الشعبية في مساعدة الجيش بتبليغهم بأي أعمال سرقة ونهب حتى يلاحقوا البلطجية ويقضوا على فلول الحزب الوطني, وطالب الجيش من المواطنين الابتعاد من مكان التجمهر ويدعوا البلطجية مكشوفين ويفسحوا الطريق للجيش للقبض على البلطجية .وأكد على أن القوات المسلحة اتفقت مع الوفد على أن تنزل قوات مشتركة بين الجيش والشرطة للشارع لمواجهة البلطجية, لافتاً إلى أنه تم القبض على 6 من ضباط امن الدولة بالإسكندرية ً .

كما اتفق الوفد على تنظيم ندوة مشتركة لممثلي الشعب يوم الاثنين القادم بنادي النصر بمنطقة سموحة في وجود بعض ضباط الشرطة الشرفاء, على أن يقدموا اعتذار رسمي وواضح من جميع الأعمال السابقة .

وقال ربيع إدريس – رئيس لجنة حزب العربي الناصري بالإسكندرية –ضمن لنا قيادات الجيش بأن يقوم مدير أمن الإسكندرية بتقديم اعتذار رسمي لجموع أهل الإسكندرية لما نتج من أعمال عنف من ضباط فاسدين خارجين عن القانون .

وأشار محمود جابر – المتحدث باسم ائتلاف شباب ثورة 25 يناير بالإسكندرية, أنه حمل مطالب خاصة بشاب الإسكندرية للجيش منها حل جهاز أمن الدولة ومحاسبة الضباط حول أعمال التخريب والإحراق وفرم المستندات التي من المؤكد كانت تدينهم, مطالباً بتحويلهم إلى محاكمة عاجلة, وأضاف: لقد اتفقنا مع قيادات الجيش على عقد لقاء واسع بينهم وبين شباب ائتلاف الثورة بجميع أطيافهم ليستمعوا لصوت الشباب .