ضباط الشرطة بالإسكندرية يعتصمون احتجاجا على حبس الضباط المتهمين بقتل الشهداء

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • المعتصمون : يعتبرون قتل الشهداء دفاع عن النفس ويرفضون أن يكونوا كباش فداء لآخرين
  • التحقيق مع مدير الأمن ورئيس قطاع الأمن المركزي .. ومظاهرة أمام مديرية الأمن يشارك فيها 3 ضباط بالزي الرسمي

الإسكندرية – خالد الأمير وكالات :

فيما بدا انه تحرك منظم شهدت الإسكندرية احتجاجين اعترضا على حبس الضباط المتهمين بقتل الشهداء ..و نظم المئات من ضباط الشرطة بالإسكندرية الجمعة اعتصاما أمام مبنى قوات امن ميرغم غرب المدينة والمحتجز فيه 3 ضباط شرطة صدر ضدهم قرار من النيابة العامة بالحبس 4 أيام على ذمة التحقيق لاتهامهم في قتل والشروع في قتل العشرات من المتظاهرين العزل والتسبب في إصابة آخرين. كما نظم العشرات من المواطنين مظاهرة أخرى أمام مديرية الأمن وانضم أليهم 3 من ضباط الشرطة بالزي الرسمي وطالبوا بعودة آمنة للشرطة وقالوا إن القبض على المواطنين سيهز الثقة بين المواطنين والشرطة وقالوا أن الأوامر صدرت لهم من قياداتهم وبالتالي فهم غير مسئولين عن قتل المتظاهرين .

وادعى  المعتصمون في ميرغم أن ما قام به ضباط الشرطة هو دفاع عن النفس وعن أقسام الشرطة ضد هجوم “بعض البلطجية”  الذين رغبوا في القيام بأعمال الشغب والعنف – حسب مزاعمهم ، كما حرقوا أقسام الشرطة وسياراتها وكذلك المؤسسات الأخرى وسرقتها.

يذكر أن أمر ضبط وإحضار  الضباط   المتهمين صدر من النيابة منذ أكثر من 15 يوما لكن زملائهم  رفضوا تنفيذه إلا بعد تدخل المجلس العسكري أمس .

و توجهت القيادات الأمنية بالإسكندرية إلى مكان الاعتصام في محاولة لتهدئة الضباط المعتصمين الذين أعلنوا رفضهم  أن يكون هؤلاء الضباط كبش فداء للبعض – على حد قولهم-   وأشاروا إن أوامر ضرب النار صدرت من قيادات عليا.

كانت النيابة العامة قد أصدرت قرارا بحبس 3 من ضباط الشرطة وهم وائل الكومي رئيس مباحث قسم شرطة الرمل والمتهم بقتل 37 من المتظاهرين ومعتز العسقلاني معاون مباحث قسم شرطة الجمرك المتهم بقتل شهيدين ومحمد سعفان معاون مباحث قسم المنتزه المتهم بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين بعد البلاغات التي وجهت ضدهم من عشرات المواطنين تتهمهم فيها بقتل ذويهم.

في الوقت نفسه، تباشر النيابة التحقيقات حاليا مع اللواء محمد إبراهيم مدير امن الإسكندرية السابق وكذا اللواء عادل اللقانى مدير الأمن المركزي بالمحافظة لاتهامهما بإصدار تعليمات بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين .