دعوى قضائية لإلغاء قرار تعيين نجل فتحي سرور معيدا رغم حصوله على تقدير مقبول ورسوبه في 3 مواد

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الدعوى تطالب برد جميع الأموال التي تقاضاها .. ورد تكاليف البعثة إلى فرنسا

كتبت – سحر القاضي :

طالبت دعوى قضائية أمام مجلس الدولة طالبت بإصدار حكم قضائي بإلغاء القرار الصادر من وزير التعليم العالي بتعيين طارق نجل فتحي سرور رئيس مجلس الشعب معيد في قسم القانون الجنائي بجامعة المنوفية وإلزامه برد جميع الأموال التي تقاضاها من الجامعة ورد جميع الأموال التي تكلفتها الدولة في بعثة لفرنسا لنيل درجة الدكتوراه حيث لا حق له فيها.

قالت الدعوى التي أقامتها نورا الفرا المحامية إن طارق فتحي سرور عين معيداً بكلية حقوق جامعة المنوفية بالمخالفة الصريحة لنص المادة 137 من القانون 1972 الخاص بتنظيم الجامعات والتي تلزم بحصول من يتعين بأي قسم من أقسام أي كلية بالجامعات أن يكون حصل على تقدير جيد جداً في مادة التخصص.

وأشارت أن قرار التعيين جاء وقت أن كان سرور وزيرا للتعليم وقت تخرجه عام 1989 رغم أنه حاصل على تقدير مقبول في القانون الجنائي وتقديرات مقبول في السنين الأولى والثانية بالجامعة ورسب في ثلاث مواد نجح فيها في دور المتخلفين

وكشفت انه عندما قدمت فرنسا بعثة دراسية واحدة لكل الأوائل المتخرجين من كليات الحقوق فاز بها طارق أين فتحي سرور وقد رفض الدكتور نعمان جمعة عندما كان عميد كلية حقوق القاهرة ضغط فتحي سرور لتحويل طارق للتدريب في جامعة القاهرة وكذلك رفض مأمون سلامة رئيس الجامعة حين ذاك تحويلها وانتظر فتحي سرور إحالة نعمان وسلامة للمعاش واستطاع تحويل طارق لجامعة القاهرة .