وزارة الداخلية تنفي وجود أي معتقلين لديها .. وترحب بلجنة متخصصة لتفقد المواقع الشرطية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – رأفت غانم :

ذكرت وزارة الداخلية على صفحتها الرسمية على موقع الفيس بوك أنها ترحب بتشكيل لجان فنية متخصصة من أعضاء النيابة العامة والقضاء العسكري لتفقد المواقع الشرطية للتأكد من عدم وجود معتقلين بها. وأضافت أنه لا صحة على الإطلاق لما تردد مؤخراً عن احتجاز عدد من المعتقلين فى بعض المواقع الشرطية ومعسكرات قوات الأمن المركزي ووجود وثائق ومستندات خاصة بجهات أمنية أخرى بتلك المواقع.

ونقلت الصفحة عن مصدر مطلع تأكيده عدم وجود أي معتقلين جنائيين أو سياسيين محتجزين بأي من معسكرات أو وحدات الأمن المركزي أو إدارات قوات الأمن بكافة المحافظات، فضلاً عن عدم وجود أية وثائق أو مستندات بالمواقع المشار إليها خاصة بجهات أمنية أخرى.

وأضاف المصدر بأن وزارة الداخلية ترحب بتشكيل لجان فنية متخصصة من أعضاء النيابة العامة والقضاء العسكري لتفقد أياً من تلك المواقع بصفة مفاجئة أو حال تلقيها أي بلاغات في هذا الشأن للتأكد من ذلك.

وطالبت وزارة الداخلية “المواطنين الشرفاء” بعدم الإنصات لأية شائـعات “مـشبوهـة” أو ترديدات غير دقيقة تستهدف الإخلال بالأمن العام، والتأثير بالسلب على الجهود المبذولة خلال المرحلة الحالية لسرعة إعادة انتشار التواجد الأمني الفعال على امتداد محافظات الجمهورية حفاظاً على أمن الوطن والمواطنين وحماية مصالحهم وممتلكاتهم.