الرقابة الإدارية : أباظة باع 260 فدانا لـ أبو العنين ثمنها 11 مليار جنيها مقابل 5,5 مليون وبالتقسيط

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

البديل –  وكالات :

أكدت تقارير هيئة الرقابة الإدارية صحة البلاغات المقدمة حول استيلاء محمد أبو العنين وعمرو منسي علي أراضي الدولة بالمخالفة للقانون وبأسعار زهيدة ، وتسلم المستشار أحمد إدريس مستشار التحقيق بوزارة العدل تحريات وتقارير هيئة الرقابة الإدارية في شأن التحقيقات التي يجريها حول وقائع الاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على مساحات شاسعة من الأراضي المملوكة للدولة، والمنسوب ارتكابها إلى وزير الزراعة السابق أمين أباظة، ورجلي الأعمال محمد أبو العينين، وعمرو منسي.

وقالت التقارير  إن أباظة باع قطعة أرض مساحتها 260 فدانا مملوكة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بطريق (القاهرة / الإسماعيلية ) الصحراوي لصالح رجل الأعمال محمد أبو العينين والذي كان يضع يده عليها ، حيث قام أباظة ببيعها له بمبلغ 5.5 مليون جنيه بالتقسيط على 10 سنوات، رغم عدم اختصاص وزارة الزراعة بالتصرف فيها من قريب أو من بعيد، إلى جانب أن سعرها الحقيقي يقارب 11 مليار جنيه في ضوء سعر أرض المثل الذي باعت به شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير لأراض مجاورة

كما أكدت الرقابة الإدارية صحة البلاغات المقدمة ضد رجل الأعمال عمرو منسي والتي تفيد قيام أباظة ببيعه 11 ألف و556 فدانا في شبه جزيرة سيناء داخل زمام محافظة الإسماعيلية، بالمخالفة لأحكام القانون التي تقصر التصرف فيها على حق الانتفاع محدد المدة، حيث قام منسي بعد ذلك ببيع تلك الأراضي للأجانب من جنسيات مختلفة بالمخالفة للقانون الذي يحظر بيع أي شبر من أراضي سيناء للأجانب.