حبس أردني بتهمة التجسس لصالح إسرائيل وجمع معلومات عن أماكن حيوية أثناء الثورة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • ترحيل مصور و3 صحفيين ينتمون للقناة العاشرة الإسرائيلية  بتهمة تصوير أماكن تابعة للقوات المسلحة

البديل – وكالات :

أمرت نيابة أمن الدولة العليا بمصر بحبس متهم أردني الجنسية 15 يوما على ذمة التحقيق بتهمة التجسس على أمن وسلامة الوطن لصالح إسرائيل. وذكر “أخبار مصر” أن قرار حبس المتهم جاء بعد تحقيقات موسعة أجرتها معه نيابة أمن الدولة العليا، وجارٍ جمع التحريات حول الأماكن التي كان يتردد عليها حيث يرجح أن يكون معه شركاء آخرون.

وتبين من التحريات أن المتهم أردني الجنسية «٣٤ سنة» ويمتلك شركة أقمار صناعية ويستخدم تلك الأقمار للتجسس على مكالمات بعض الشخصيات العامة في مصر وتمريرها إلى الموساد في إسرائيل.

وأفادت التحريات بأن المتهم دخل البلاد خلال أحداث الثورة واستغل الانفلات الأمني وجمع معلومات عن أماكن حيوية في مصر ونقلها إلى الموساد وتبين أن جهاز المخابرات المصري تمكن من التقاط صور له أثناء ذلك.

كان جهاز الأمن القومي قد نجح في القبض على المتهم وتم ضبط بعض الأجهزة التي كان يستخدمها في إرسال المعلومات إلى الموساد الإسرائيلي وقد أدلى المتهم باعترافات تفصيلية وأشار إلى أنه دخل البلاد بعد ثورة 25 يناير.

يذكر أنه في ذلك الوقت ، تم ألقاء القبض على مراسل للقناة العاشرة الإسرائيلية من قبل المخابرات المصرية حيث أنه كان يصور القوات المسلحة في القاهرة . وتم إجباره إلى العودة إلى إسرائيل ، وكذلك ثلاثة صحفيين آخرين قالوا أنهم ينتمون إلى القناة الثانية الإسرائيلية . وتم بث صور الثلاثة صحفيين بشكل بارز على التلفزيون المصري ، مع رجال الشرطة وهم يحملون جوازات سفرهم و الكاميرات.

يشار إلى أن برنامج “العاشرة مساء”على قناة دريم أعلن سقوط شبكة تجسس لحساب إسرائيل على رأسها شخص أجنبي حيث كشفها جهاز المخابرات العامة المصرية.