الاستئناف تؤيد حبس 3 ضباط شرطة بالسويس 15 يوما بتهمة قتل الشهداء

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • النيابة تواصل التحقيق مع مدير الأمن وحكمدار السويس السابقين ..و مواطنون يهتفون ضد مدير الأمن الجديد بسبب وصول المتهمين للمحكمة في سيارات ملاكي

السويس –  سيد عبد اللاه :

أيدت محكمة استئناف السويس قرار حبس كلا من النقيب محمد عادل رئيس مباحث قسم السويس السابق والنقيب محمد عزب رئيس مباحث قسم الأربعين السابق والنقيب محمد صابر معاون مباحث قسم الأربعين السابق ١٥ يوماً علي ذمة التحقيق في جريمة قتل ٢٣ شهيداً وإصابة عشرات آخرين خلال مظاهرات ثورة ٢٥ يناير بالسويس.

وفي سياق متصل واصلت نيابة السويس التحقيق مع اللواء محمد عبد الهادي مدير أمن السويس السابق واللواء أحمد الجميلي حكمدار مديرية أمن السويس وسماع أقوالهما في جريمة إطلاق الرصاص الحي واستخدام العنف ضد المتظاهرين مما تسبب في سقوط عدد كبير من الشهداء و المصابين  خلال يومي 25 يناير و28 يناير المعروف بـ  جمعة الغضب  .

وكانت النيابة قد استمعت لأقوال المصابين واستدعت كلا من النقيب محمد عزب  رئيس مباحث قسم شرطة الأربعين والنقيب محمد صابر معاون مباحث القسم والنقيب محمد عادل عبد اللطيف رئيس مباحث قسم شرطه السويس اللذين تم نقلهما إلى  خارج المحافظة

وتجري التحقيقات في الإسماعيلية بمكتب المحامي العام الأول لنيابات القناة، منذ الخميس الماضي بعيدا عن أي تزاحم سواء من أهالي المجني عليهم أو المتهمين.

وكانت محكمة استئناف السويس قد قررت أول أمس الاثنين تأييد قرار المحامي العام لنيابات السويس بحبس النقيب محمد عادل رئيس مباحث قسم شرطة السويس السابق والنقيب محمد عزب رئيس مباحث قسم شرطة الأربعين السابق والنقيب محمد صابر معاون مباحث قسم شرطة الأربعين السابق بتهمة قتل المتظاهرين والشروع في قتل الآخرين.

حضر المتهمون من محبسهم بمعسكر فرق الأمن للمحكمة غير مقيدين في سيارات ملاكي بدلاً من سيارات الشرطة في موكب بلغ ٨ سيارات ملاكي، وكان في أنتظارهم مئات المتظاهرين الذين ظلوا يهتفون طوال جلسة المحاكمة ضد المتهمين وتجاوزات الشرطة خلال ثورة ٢٥ يناير كما هتفوا ضد اللواء منصور العيسوي وزير الداخلية واللواء أسامة الطويل مدير أمن السويس الجديد بسبب حضور المتهمين غير مقيدين وسيارات خاصة.

وهلل المواطنون وهتفوا ( يحيا العدل) فور صدور قرار المحكمة بتأييد قرار حبس ضباط الشرطة المتهمين.

يذكر ان عدد شهداء السويس بلغ 28 شهيدا بينهم 9 شهداء قتلوا برصاص رجل الأعمال إبراهيم فرج مجامله لرجال الشرطة وهو أحد رجال الأعمال بالسويس فيما استشهد الباقي برصاص الشرطة  .. كما طلبت النيابة العامة سرعة القبض على رجل الأعمال إبراهيم فرج وأولاده المتهمين بقتل شهداء السويس .. وأكد مصدر قضائي أن الحبس للضباط الثلاثة لا يعني أن هؤلاء فقط هم المتهمون  وجارٍ التحقيق عدد من الضباط المتهمين الآخرين.