مؤيدون للضباط قتله ثوار الإسكندرية يشتبكون بالعصي مع أهالي الشهداء ويهتفون “بنحبك يا عسقلاني ويا سعفان والكومي نزيه”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • مؤيدو الضباط الثلاثة يتهمون الشهداء بالبلطجة ..  والأهالي  يتهمونهم بالمأجورين ويرفعون صور أبنائهم

الإسكندرية – خالد الأمير:

قال شهود عيان إن اشتباكات وقعت اليوم بين أهالي شهداء الثورة و مجموعة من المؤيدين للضباط المتهمين “وائل الكومي ومعتز العسقلاني ومحمد سعفان” أمام مجمع النيابات بالإسكندرية أثناء جلسة استكمال التحقيق مع معتز العسقلاني .

وأوضح الشهود أن أهالي الشهداء فوجئوا بوجود مؤيدي الضباط الثلاثة مما استفز مشاعرهم , فذهب مجموعة منهم للتحدث معهم ومطالبتهم بالتظاهر بعيداً عنهم , إلا أن مؤيدي الضباط قاموا بالاعتداء عليهم واشتبك الطرفان بالأيدي وتبادلوا الضرب والسباب , حتى تدخلت قوة من الجيش للفصل بين المظاهرتين . وألقى أهالي الشهداء القبض على اثنين من أنصار الضباط وقاموا بتسليمهم للجيش

وأضاف الشهود أن الاشتباكات تجددت مره أخرى بين الجانبين, واعتدى مؤيدي الضباط على أهالي الشهداء بالعصي , فيما قامت مجموعة من النساء الحاضرات مع مؤيدي الشرطة بسب أهالي الشهداء والاعتداء عليهم.

وردد مؤيدو الضباط الثلاثة عدة هتافات منها “الشرطة والشعب أيد واحدة”، و”بنحبك ياعسقلاني وياسعفان”، و”الكومي نزيه”, كما رفعوا لافتات تؤكد تأييدهم لضباط الشرطة واتهموا الشهداء بالبلطجة والخروج عن القانون .

بدورهم, رفع أهالي الشهداء صور أبنائهم, مطالبين النيابه باتخاذ إجراءات صارمة تجاه الضباط المتهمين وسرعه محاكمتهم, ومعهم ضباط آخرون بأقسام محرم بك وسيدي جابر والمنتزه.

واتهم أهالي الشهداء مؤيدي الشرطة بأنهم مجموعة من البلطجية والمأجورين وخريجي السجون جاءوا بإيعاز من الضابط المساندين للمتهمين.