أمناء شرطة يتظاهرون أمام مديرية أمن الإسكندرية ويطالبون بتنفيذ قرارات وجدي لتحسين أوضاعهم

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • نطالب بقرارات وجدي وليس عودته ولا نعترض على محاكمة الضباط المتورطين في التعذيب وقتل المتظاهرين
  • مستشفيات الشرطة بترفض تعالجنا.. وحوافزنا 100 جنيه في واللي ما بيعملش تعظيم للظابط بيتحول لمحاكمة عسكرية

الإسكندرية – يوسف شعبان :
نفي أمناء شرطة بالإسكندرية في ثاني أيام تظاهرهم أمام مديرية الأمن صباح اليوم مطالبتهم بعودة محمود وجدي أو مطالبتهم بعدم محاكمة الضباط المتورطين في القتل والتعذيب وأكدوا علي أن مطالبهم هي تنفيذ القرارات التي كان وجدي قد اقرها قبل إقالته و التي تنحصر في إلغاء المحاكم العسكرية و علاج الأمناء في مستشفيات الشرطة وزيادة الحافز المخصص لهم

وقال محمود عبد المقصود للبديل إن عدد الأمناء بالإسكندرية يقترب من 4000 أمين و محمود وجدي كان قد اصدر قرارا بإلغاء المحاكم العسكرية لهم والتي كان يتم استخدامها فقط ليتحول الأمين إلي آلة تنفذ الأوامر قائلا بان ” اللي يخلع البرية يتحول محاكمة عسكرية .. لو ماعملش تعظيم سلام لضابط يتحول محاكمة عسكرية ” وأشار عبد المقصود إلي إن من ضمن قرارات وجدي هو زيادة الحافز بنسبه 100% ليصبح 200 جنيه بدلا من 100 بالإضافة إلي علاج الأمناء بمستشفي الشرطة أسوة بالضباط

وأضاف أحمد حداد  ” بان الوزير الجديد لم ينفذ قرارات وجدي فعادت المحاكم العسكرية لتصبح سيفا علي رقاب الأمناء وفوجئ الأمناء بان الحافز المخصص للضباط لشهر فبراير هو 1000 جنيه و100 جنيه للامين بالإضافة إلي إن إدارة مستشفي الشرطة رفضت علاج احد الأمناء

وأشار حداد إلي إن مطالب الأمناء من حوافز وإلغاء للمحاكم العسكرية سيقلل من فرص الفساد بينهم

وأشار الأمناء إلي قيام خالد غرابة حكمدار الإسكندرية بسبهم قائلا ” ولا إحنا عايزينكم ولا الشعب عايزكم وانتوا السبب ” وقيام احد الضباط بسبهم وهو ما رفضه الأمناء مؤكدين علي مطالبتهم بمحاسبه الضباط المتورطين في قضايا التعذيب وقتل المتظاهرين لان محاكمتهم هي محاكمة للفساد – علي حد قولهم- و أنهم ليس لهم علاقة بالاعتصام الذي قام به الضباط منذ أيام للمطالبة بعدم محاكمة الضباط