على فليكر: 400 صورة لقيادات أمن الدولة بينهم العادلي وعبد الرحمن وأبوغيدة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الحملاوي ينشر الصور على حسابه على “فليكر” ..أبرزها صورة للعادلي يجلس على مكتبه وكبار قادة الداخلية يقفون خلفه
  • صورة تجمع قيادات الداخلية في مسجد.. وصور لعبد الرحمن في حفل زفاف وأخرى له وهو بملابس مدنية ورسمية

كتب- خالد البلشي:

نشر الزميل حسام الحملاوي على حسابه على موقع نشر الصور “فليكر” ما يقرب من 400 صورة لكبار ضباط جهاز مباحث أمن الدولة.
وتضمن الألبوم الذي نشره حسام صورا للواء حسن عبد الرحمن الرئيس السابق لمباحث أمن الدولة واللواء هشام أبو غيدة رئيس الجهاز.
وكانت العديد من الصحف والمواقع الإخبارية كانت تتناقل ولفترة طويلة صورة اللواء عدلي فايد مساعد أول وزير الداخلية ومدير مصلحة الأمن العام السابق على أنه الثنائي عبد الرحمن وأبو غيدة. حتى أنه في حال قيامك بكتابة إسم حسن عبد الرحمن أو هشام أبوغيدة على محرك البحث جوجل, ستجد صورة فايد بدلا عنهما. بينما جاءت صور حسام لتحسم الجدل
وتظهر إحدى الصور وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وهو يجلس على مكتبه ويلتف من حوله قادة أجهزة الشرطة ومساعدين الوزير ومن بينهم اللواء حسن عبد الرحمن, واللواء محمود وجدي وزير الداخلية السابق, واللواء إسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة.
وتبدو الصور وكأنها صورة عائلية يجلس الأب في المركز, ويلتف حوله أبناؤه, ومن خلفهم تظهر صورة الرئيس المخلوع حسني مبارك.
والصورة رغم رسميتها, إلا أن ملامح عدد من اللواءات الواقفين خلف العادلي اتسمت بمسحات من الغضب. فيما شكلت الصورة مشهدا أقرب لمشاهد فيلم الأب الروحي
وفي صورة ثانية, يجلس العادلي داخل أحد المساجد محاطاً بكل قادة الداخلية وعلى رأسهم عدلي فايد, وهم يرفعون أكفهم بالدعاء, ورجحت مصادر أن تكون الصورة خلال صلاة أحد العيدين بمسجد الشرطة .

كما نشر الحملاوي صورة أخرى للواء حسن عبد الرحمن والمستشار عبد المجيد محمود النائب العام خلال أحد حفلات الزفاف, وثانية يظهر فيها عبد الرحمن وهو يتلقى التهنئة على ما يبدو في حفل زفاف أحد أقاربه.


وضم الألبوم صورة لعبد الرحمن وهو بالزي الرسمي وأخرى وهو بالزي المدني.