المعارضة الليبية تستعيد السيطرة على البريقة وتؤكد حدوث تمرد بين قوات القذافي.. والحكومة تهدد “بدفن” الثوار

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

البديل- وكالات:
أكدت معارضون ليبيون اليوم نجاحهم في استعادة السيطرة على مدينة البريقة النفطية من القوات الموالية للديكتاتور معمر القذافي, وحدوث تمرد بين القوات التابعة للديكتاتور والتي تحاصر مصراته. لكن الحكومة الليبية نفت حدوث تمرد بين جنودها, وهددت بدفن الثوار.
وكانت القوات الموالية للقذافي قد سيطرت في وقت سابق اليوم على بلدة البريقة النفطية الاستراتيجية وأجبرت قوات المعارضة المسلحة على التقهقر شرقا تحت وطأة القصف العنيف, قبل أن تعيد المعارضة تنظيم صفوفها وتهاجم قوات القذافي.
وقال العقيد حامد الحاسي للجزيرة التي ذكرت انه المتحدث باسم المعارضين في البريقة إن المعارضين أسروا 20 من افراد قوات القذافي وقتلوا 25. واضاف ان القوات الحكومية أجبرت على التراجع 20 كيلو متراً.
إلى ذلك, تحدث معارضون مسلحون ليبيون عن وجود انقسام بين القوات الموالية للقذافي التي تحاصر مدينة مصراتة, مؤكدة أن الهجوم على مصراته تأجل ثانية اليوم نتيجة تجدد القتال بين أعضاء من قوات الامن التابعة لمعمر القذافي.
بدورها, نفت الحكومة الليبية حدوث تمرد بين الجنود, وقالت في رسالة على شاشة التلفزيون الرسمي انها واثقة من النصر وهددت “بدفن” المعارضة المسلحة التي قالت انها مرتبطة بتنظيم القاعدة وبأجهزة مخابرات اجنبية.