هنا وإبراهيم يعقدان قرانهما في مكان الاعتقال بميدان التحرير بعد إفراج الجيش عنهما

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتبت – ليلى نور الدين :

قرر إبراهيم حسن وهنا يوسف المفرج عنهما اليوم من المحكمة العسكرية بمدينة نصر عقد قرانهما بميدان التحرير الساعة السادسة مساء اليوم احتفالاً بخروجهم من المعتقل.

وكانت القوات المسلحة ألقت القبض على 14 شاب وفتاه الأحد الماضي عقب توزيعهم منشورات لدعوى لتصويت بـ لا على التعديلات الدستورية المقرر التصويت عليها اليوم وصدرت ضدهم أحكام سنة مع إيقاف التنفيذ.

وقال إبراهيم حسن الذي يعمل مدرب أحمال بدنية  إن ثورة التحرير جمعت بينه وبين هنا لذا كان أول ما فكروا فيه عقب خروجهما من المعتقل عقد قرانهما وسط زملائهما في ميدان التحرير الذي جمع بين قلبيهما

وأضاف حسن أنهما فوجئا بقوات من الجيش تلقى القبض عليهم الأحد الماضي عقب توزيعهما بيانا يدعوا المواطنين لرفض التعديلات الدستورية وأضاف حسن التهم التي وجهت لهما هي توزيع منشورات والسير أثناء حظر التجوال رغم إن إلقاء القبض عليهم كان عصر الأحد