600 من سجناء طره يطالبون بالعفو عنهم ومنحهم فرصة للمشاركة في بناء مجتمع عادل بعد الثورة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • مذكرة السجناء: اغلبنا تم تلفيق قضايا لنا .. والمخطئ تعلم من السجن ما يكفيه

كتبت – سارة جمال :

تقدم 600 من نزلاء ليمان طره بمذكرة لرئيس مجلس الوزراء عصام شرف ، ووزير العدل والنائب العام ووزير الداخلية ، طالبوا فيها بالعفو عنهم ومنحهم  فرصة جديدة للعيش في مجتمع عادل والمشاركة في بناء المجتمع بعد نجاح الثورة .

وقال السجناء في بيانهم ” تمنينا إن نكون في ميدان التحرير لنشارك إخواننا في صنع الثورة وصنع تاريخ بلادنا حتى ننعم بأجواء الحرية والعدالة الاجتماعية ” ، وطالبوا بفرصة للمساهمة في بناء الوطن مضيفين ” نقسم بالله أننا نتشوق لخدمة بلدنا ” .

وأضاف السجناء في بيانهم ” السواد الأعظم من السجناء تم تلفيق قضايا لهم ، فالتلفيق هو النظام الذي اتبعه زبانية النظام السابق ” مضيفين أنه حتى المخطئ منهم تعلم ما يكفيه من السجون وتعلموا كيف يربوا جيل يحفظ امن الوطن .

و طالبوا بأن يحصلوا على عفو شامل أو عفو لمن تجاوز نصف المدة ولمن يثبت حسن سيره وسلوكه داخل السجن ، وتعديل لائحة السجون ، وإعادة النظر في الطعون المرفوضة ، والسماح لهم بالحصول على هواتف للاطمئنان على ذويهم ، وزيادة عدد ساعات التهوية ، وزيادة عدد الزيارات ووقتها وحسن معاملة زائريهم .

ودعا السجناء إلى مساواتهم ببدو سيناء الذين تم الإفراج عن سجنائهم عقب نجاح الثورة .