50 مثقفاً بينهم خيري شلبي وسليمان فياض وفرغلي وهاشم وإيمان مرسال يرفضون التعديلات الدستورية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • بيان المثقفين: التعديلات ترقيع لدستور أسقطته الثورة و تخلق ديكتاتوراً جديداً فوق الشعب وفوق البرلمان

كتب –  خليل أبو شادي :

أعلن نحو خمسين من المثقفين المصريين رفضهم للتعديلات الدستورية المزمع إجراء استفتاء عليها السبت القادم، وأصدروا بياناً قالوا فيه إنهم يؤيدون حق الشعب بكافة قطاعاته وقواه المختلفة السياسية والمدنية وحركاته الشبابية المختلفة، في عدم قبول الحلول الوسطية، وعدم رضائه إلا بإسقاط النظام السابق.

وقع على البيان الروائي خيري شلبي، والكاتب سليمان فياض، وأحمد أبو خنيجر، وحاتم حافظ، وأماني خليل، وإبراهيم فرغلي، والناشر محمد هاشم، والكاتبة إيمان مرسال.

قال البيان إن التعديلات الدستورية ما هي إلا ترقيع لدستور أسقطته الثورة، وإن التعديلات تخلق ديكتاتوراً جديداً يكون فوق الشعب وفوق البرلمان، وتهدد إنجازات ثورة 25 يناير، وتمنع تمثيل الشعب في البرلمان تمثيلاً حقيقيًّاً، وتهدد الحياة السياسية في مصر. وطالب البيان بتكوين مجلس رئاسي مدني يباشر كافة الإجراءات لدعم الديمقراطية خلال تلك الفترة الانتقالية، وتكوين لجنة تأسيسية لصياغة دستور جديد ممثلة من كافة طبقات الشعب وفئاته.