لبني عبد العزيز لـ ” البديل “: بقايا ” الوطني ” وراء الفتنة الطائفية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – خالد فـرج

أرجعت الفنانة الكبيرة لبني عبد العزيز ما يحدث في مصر حاليا من اشتباكات بين المسلمين والأقباط إلي فلول الحزب الوطني الذين يصرون بحسب رأيها علي أحداث الفوضى في مصر خلال هذه الفترة الحرجة التي تمر بها حاليا .

وقالت لبني في تصريحات خاصة لـ ” البديل” ” هذه ليست مصر التي اعرفها فما أشاهده واسمعه في وسائل الاعلام شيء يرعبني حيث إنني اعتقدت خلال الأيام القليلة الماضية أن الأمور قد استقرت نسبيا بعد إعلان الحكومة الجديدة ونزول الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء لميدان التحرير وإعلانه بأن مطالب الثورة سيتم تنفيذها بالكامل حيث أثار نزوله حالة ارتياح شديدة في نفوس الشعب المصري  ” .

وأضافت ” فوجئنا جميعا خلال الأيام القليلة الماضية بظهور أزمة جديدة ألقت بظلالها علي الشارع المصري متمثلة في محاولة إشعال نار الفتنة بين المسلمين والمسيحيين وهو ما حدث بالفعل من خلال الاشتباكات التي تحدث بين المسلمين والمسيحيين حاليا حيث إنني متأكدة بأن بقايا الحزب الوطني هي من تقف وراء ذلك بغرض إحداث الفوضى في البلد ” .

وتابعت ” علمت أيضا إن هناك مظاهرات أمام ماسبيرو وهو ما تسبب في إلغاء حلقة أمس الأربعاء من البرنامج الإذاعي الذي أقدمه علي الإذاعة المصرية حينما اتصل بي المسئولين عن الإذاعة وطلبوا مني عدم الحضور خشية أن أتعرض لأي مكروه أثناء دخولي للمبني ” .

وبسؤالها عن رؤيتها للفن المصري بعد ثورة 25 يناير قالت ” اعتقد إن هناك بعض الفنانين ممن يقدمون أعمال اقل ما يقال عنها أنها أعمال تافهة وسطحية فهؤلاء عليهم التنحي فورا عن الفن مثلما تنحي الرئيس مبارك عن الحكم لأنهم سيتنحون رغم انفهم في حال استمرارهم علي تقديم مثل هذه النوعية من الأعمال التي تميل للألفاظ الخادشة للحياء والإيحاءات الجنسية ” .

وأكدت ” أنا علي ثقة بان الجمهور بعد هذه الثورة سيكون أكثر وعيا ونضجا مما يشاهده سواء في التليفزيون أو السينما وحينها لن يكون هناك مكان للأفلام والمسلسلات التافهة ” .