إقبال كبيرعلى التصويت في استفتاء تعديل الدستور منذ اللحظات الأولى .. وشكوى من الطوابير في المحافظات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • أسر بكاملها خرجت للمشاركة في القاهرة .. وعدد كبير من المواطنين يصوتون للمرة الأولى
  • مطالبات بمد الاستفتاء لأكثر من يوم .. وخبراء الانتخابات : عدد اللجان الحالي يناسب الإقبال الضعيف ويطالبون بزيادتها
  • أولى ملاحظات اليوم : استمارات غير مختومة في بعض الأماكن .. وغياب الستائر .. والقائمين على لجان قنا يدعون للتصويت بنعم
  • حملات في قنا تدعو المواطنين بالتصويت بنعم حتى لا يشاركوا في إقامة دولة مسيحية

كتب – خالد البلشي ومحمد كساب ووكالات :

بدأت في الساعة الثامنة من صباح السبت عمليات الاستفتاء على تعديل بعض مواد من الدستور على مستوى الجمهورية، ويدلي الناخبين بأصواتهم أمام 54 ألف لجنة اقتراع، وتحت إشراف
قضائي كامل من 16 ألف قاض وعضو بالهيئات القضائية المختلفة. وشهدت لجان الاستفتاء في القاهرة إقبالا من المواطنين منذ اللحظات الأولى ولاحظت البديل خروج اسر بكاملها للتصويت في الاستفتاء كما لاحظت إقبال بين السيدات وحرص شديد على الإدلاء بأصواتهن في الانتخابات .

كما شهدت اللجان إقبال من جانب كبار السن والذين قام المواطنون بإعفائهم من الوقوف في الطابور انتظارا لدورهم في التصويت وخصصت بعض اللجان كراسي لكبار السن بينما خلت لجان أخرى منها   وشهدت اللجان في منطقة وسط القاهرة خاصة في منطقة عابدين طوابير لمواطنين يرغبون في الإدلاء بأصواتهم كما شهدت إقبال عدد كبير من المغتربين على التصويت .

وقال عدد كبير ممن قدموا للمشاركة في الأصوات أنهم يدلون بأصواتهم للمرة الأولى في حياتهم .. وفيما اصطفت الشرطة خارج اللجان لحمايتها حرص عدد كبير من المصوتين على حمل أقلامهم الخاصة للتصويت بها بعد انتشار شائعة عن أن الأقلام داخل اللجان ممكن محو حبرها .. وهي الشائعة التي أدرك المواطنون أنفسهم عدم دقتها بعد دخولهم للتصويت .. وأعلن عدد من المواطنين فرحتهم بالإشراف القضائي على الانتخابات والطريقة التي تدار بها عملية التصويت والتي وصفوها بالمحترمة .. فيما حذر جانب من العالمين بالانتخابات من حدوث مشاكل مع انتصاف اليوم خاصة في ظل الإقبال الشديد على اللجان وقالوا أن عدد اللجان الموجود يتناسب مع قلة الإقبال على التصويت وأشاروا إلى أن الأقبال لو استمر بهذا المعدل ربما لن يتمكن أعداد كبيرة من الإدلاء باصواتهم وطالبوا بمد الاستفتاءات لأكثر من يوم .

وفي منطقة الدقي ولجنة مدرسة مصر الجديدة العسكرية اشتكى مواطنون من عدم وجود أختام للجنة الفرعية على الاستمارة وتم الاستجابة للملاحظة من قبل القضاة المشرفين ولكن الوضع أختلف في مدرسة جمال عبد الناصر بالدقي .

وقال مراسلون للبديل في تعليقات سريعة أن ظاهرة الطوابير منتشرة في جميع المحافظات واشتكى البعض من طول زمن الوقوف في الطوابير والتي تمتد لأكثر من ساعة منذ بداية النهار  مشيرين إلى ان هذه ربما تكون الملاحظة الأولى على الاستفتاء .

واشتكى مواطنون في قنا من عدم وجود ستائر في مقار اللجان ومن أن القائمين على بعض اللجان يقومون بالتأثير على المصوتين وتوجيههم للتصويت بنعم .. وأن من يقومون بالتصويت بلا يتعرضون لتوبيخات ويتهمونهم بعدم الفهم ..كما انتشرت حملة في قنا للتأثير على المواطنين من أن التصويت بلا يعني التصويت لدولة مسيحية ..

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط أنه تم السماح لجميع من لهم حق التصويت ممن بلغوا سن 18 عاما للإدلاء بأصواتهم أمام أي لجنة من لجان الاقتراع بموجب بطاقة الرقم القومي، مع غمس اصبع الناخب في الحبر الفسفوري الذي لا يزول اثره قبل مضي 24 ساعة، ضمانا لعدم الإدلاء بالصوت لأكثر من مرة، وهو الأمر الذي يعاقب عليه القانون بالحبس والغرامة معا.
وتستمر عملية الاقتراع حتى الساعة السابعة من مساء اليوم، حيث تبدأ في أعقابها عمليات الفرز لتحديد أعداد الذين أبدوا موافقتهم على التعديلات الدستورية المقترحة، وأعداد الرافضين لها، وصولا إلى النتيجة النهائية التي ستبين الكفة الراجحة
وتتعلق التعديلات الدستورية المقترحة بشروط الترشح لرئاسة الجمهورية (المادة 75)، وأسلوب وآليات الترشح للرئاسة (المادة 76)، وفترة ولاية رئيس الجمهورية والتجديد (المادة 77)، والإشراف على الانتخابات التشريعية (المادة 88)، والفصل في صحة عضوية نواب مجلس الشعب (المادة 93)، وتعيين نائب لرئيس الجمهورية (المادة 139)، وإعلان حالة الطوارىء (المادة 148)، والأحكام العامة والانتقالية المتعلقة بآليات أي تعديلات مقبلة تطال الدستور أو إصدار دستور جديد (المادة 189 ومكرراتها) إلى جانب إلغاء المادة (179) المتعلقة بمكافحة الإرهاب وما تضمنته من تدابير استثنائية.