في أقل من 48 ساعة :النائب العام يحيل المعتقلين الثمانية المتضامنين مع الأٌقباط لمحاكمة عاجلة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • النيابة اتهمتهم بإصابة 15 عسكري و4 ضباط و إتلاف مدرعتين و11 لوري.. ووقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عنهم اليوم

كتبت – سارة شفيق:

في أقل من 48 ساعة أمر المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، النائب العام، بإحالة المعتقلين الثمانية  الذين ألقى القبض عليهم أثناء تضامنهم مع الأقباط  المعتصمين  بكنيسة العذراء بمسرة منطقة شبرا، للتنديد بتفجيرات كنيسة القديسين بالإسكندرية، إلى محاكمة عاجلة وحدد جلسة الغد لنظر أولى الجلسات.

وقال محامون إن نيابة روض الفرج  أخبرتهم  في ساعة متأخرة من مساء أمس أنها قررت حبس المعتقلين الثمانية  أربعة أيام على ذمة التحقيق .

ودعا نشطاء إلى وقفة احتجاجية الخامسة مساء اليوم للمطالبة بالإفراج عن النشطاء الذين تم اعتقالهم أثناء تضامنهم  مع الأقباط المعتصمين في كنيسة السيدة العذراء بمسرة احتجاجا على تفجيرات الإسكندرية الإرهابية . وقال بيان الدعوة للوقفة أن قوات الأمن ألقت القبض على ٨ نشطاء من أمام كنيسة العذراء بمسرة شبرا لا لسبب سوى لتضامنهم مع آلاف الأقباط الذين قرروا الاعتصام للمطالبة بإقالة مدير أمن الإسكندرية ومحافظ الإسكندرية وإصدار قانون موحد لدور العبادة.

وأشار البيان أن التهم التي وجهت للنشطاء  تستهدف ردع المواطنين عن التضامن مع أخوانهم الأقباط في مطالبهم المشروعة .. وزرع الفرقة بين المصريين  حتى لا يتحدوا ضد نظام زرع المشاعر الطائفية عبر سنوات طوال ويرفض أن يتم تجاوزها حتى بعد الحادث المريع الذي أفاق عليه المصريين بعد ساعات من رأس السنة.

كانت قوات الأمن قد ألقت أمس القبض على ثمانية من النشطاء الذين شاركوا في اعتصام أمام كنيسة  العذراء مسرة بشبرا تضامنا مع الأقباط ورفضا لأحداث الإسكندرية الأخيرة ، و النشطاء هم مصطفى محيى ومصطفى شوقى ومحمد ناجى،ومحمد عاطف و تامر الصادى وأحمد رفعت وضياء أحمد ربيع وعمرو أحمد حسن من أمام كنيسة العذرا بمسرة شبرا .

و وجهت النيابة للنشطاء مجموعة من الإتهامات منها تكدير السلم العام والاشتراك في التجمهر والصياح وإثارة الشغب وإثارة الفتن وإتلاف منشآت عامة معدة للاستخدام  كسيارات الشرطة والتعدي على رجال الضبط باستخدام أسلحة وإحداث جروح بهم والتعدي على سيارات مملوكة لأشخاص وازدراء القانون والدستور وإصابة رجال الشرطة  وتضمنت الاتهامات: إصابة 15 عسكري امن مركزي و4 ضباط شرطة، وإتلاف سيارتي ميكروباص مدرعة و11 سيارة لوري .

كانت النيابة قد استمعت لأقوال المعتقلين الثمانية  فضلا عن الاستماع لشهادات الضباط والجنود الذين قدموا تقارير طبية تفيد بإصابتهم أثناء مظاهرات الأقباط احتجاجا على تفجيرات الإسكندرية  التي شهدتها منطقة شبرا أمس الأول ، ورفض محاموا المعتقلين حضور التحقيقات بعد ان رفضت النيابة إطلاعهم على محضر التحريات والتقارير الطبية التي قدمها رجال الداخلية

يذكر أن قوات الأمن احتجزت حتى الساعات الأولى من الصباح مجموعة من النشطاء الذين ذهبوا للتضامن مع زملائهم المعتقلين في كردون أمام محكمة العباسية ، ورغم صدور قرار النيابة بتجديد حبسهم وترحيلهم من مبنى المحكمة إلى قسم روض الفرج ، إلا أن قوات الأمن رفضت فك الطوق الأمنى عنهم والسماح بخروجهم لفترة طويلة .