مئات الأقباط بالأقصر يرفضون مظاهرة رسمية أمام الكنيسة ويقطعون الطريق

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • محافظ بورسعيد يقود مسيرة شاركت فيها سيارات الإسعاف والممرضات

كتب : نصر القوصى وهبة صبيح واسلام رضوان:

حول أكثر من 500 شاب وفتاة مسيحية المظاهرة التي سمح بها الأمن من أجل الوحدة الوطنية إلى مسيرة ضخمة قطعت الطرق الرئيسية للأقصر.

كانت قيادات أمنية قد اتفقت مع رجال  الكنيسة  باحضار مجموعه من الشباب المسيحي مع الشباب المسلم أمام ساحة معبد الأقصر  لتعبير عن الوحدة الوطنية  ، واختار رجال الدين  المسيحى  مجموعه من  الشباب الذي يخدم داخل الكنيسة  لإقامة المظاهرة ، ولكن سرعان ما ألتف حول هذا الشباب المسيحي مجموعه أخرى من المسيحيين الذين طالبوا الأمن  قبل ذلك  بعمل مظاهرة  ولكن الأمن رفض هذا الطلب ، ورفض  الشباب المسيحي هذه المظاهرة الهزيلة واتهموا الأمن بأنه  يسعى إلى استخدامهم  من أجل  مظاهر كاذبة ، وأغلقوا الشوارع الرئيسية  للمحافظة  ، وهتفوا “بالروح بالدم نفديك يا صليب ” و”مش حنخاف مش حنطاطى أحنا  كرهنا  الصوت الواطى ”

واستدعت قوات الأمن مئات من أفراد الشرطة وحاصروا المتظاهرين أمام كنيسة العذراء ،و أشتبك المتظاهرون مع بعض العاملين داخل الكنيسة الذين حاول إدخالهم إلى داخل الكنيسة .

ومن ناحية أخري قاد محافظ بورسعيد اللواء مصطفى عبد اللطيف والانبا تادرس أسقف بورسعيد مسيرة حاشدة للاستنكار بأحداث تفجير الإسكندرية

، شارك في المسيرة مسعد المليجي عضو مجلس الشعب و عصام الزهيرى عضو مجلس إدارة النادي المصري و القيادات التنفيذية و الشعبية وعدد كبير من مختلف الأحزاب و الطوائف و الجمعيات الأهلية بالمحافظة و رجال الدين الإسلامي و المسيحي و جماعة الاخوان المسلمين كما شاركت باللافتات كلا من مديرية الصحة ببورسعيد و على رأسهم الدكتور حلمي العفنى وكيل وزارة الصحة بالمحافظة و الممرضات بمستشفى النصر ، ومديرية الإسعاف التي شاركت بحوالي  14 سيارة إسعاف في المسيرة .هتف المتظاهرون في المسيرة التي استمرت حوالي ساعتين

” مجرمين مجرمين اللي قتلوا اخوانا المسيحيين” و” يا مبارك يا رئيس دم المسيحي مش رخيص ” ، اكدو أنهم سيتوجهون إلي الكنيسة مساء الخميس القادم للاحتفال بالعيد

وفي أسيوط نظم شباب الكنيسة الإنجيلية وقفة احتجاجية صامتة أمام الكنيسة بحي غرب حدادا علي ضحايا الإسكندرية.

وأشار القس باقي صدقة راعي الكنيسة الإنجيلية إلى أن الوقفة صامتة، جاءت تضرعاً إلى الله، واكتفي المحتجون فيها برفع لافتات مكتوب عليها “ربنا موجود”، باعتبار أن قصاص الله أشد من قصاص الحكومات.

علي صعيد متصل تواصل مديرية أمن أسيوط تكثيفاتها الأمنية، علي الكنائس والأديرة بالمحافظة، خوفاً من وقوع أية هجمات مماثلة كالتي حدثت بالإسكندرية ، حيث عززت من تواجدها أمام الكنائس.