جنود الحراسة على كنيسة القديسين : لم نر منفذ الانفجار ولم نشتبه بأحد

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • النيابة تستمع لأقوال 4 من أصحاب السيارات .. و10 من الضحايا اليوم
  • التعرف على هوية 3 جثث من ضحايا الحادث .. والنائب العام يستعجل التحريات

الإسكندرية – أحمد صبري ووكالات

قال اثنين من أفراد الأمن المعينين حراسة على كنيسة القديسين بالإسكندرية في تحقيقات النيابة اليوم أنهما لم يريا منفذ الانفجار ولم يشتبها في أحد ..وكانت النيابة بإشراف المستشار ياسر رفاعي المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية قد استمعت لأقوال المجندين اليوم .

وأكد أحد المجندين – في أقواله خلال التحقيقات التي باشرها محمد صلاح جابر رئيس نيابات شرق الإسكندرية – بأنه فوجئ بالانفجار ولم يشتبه في أى أحد ممن كانوا متواجدين أمام الكنيسة قبل وقوع الانفجار ، مشيرا إلى أن هناك عددا كبيرا دخل الكنيسة من المسيحيين لحضور القداس واحتفالات رأس السنة.

وقال “إن معظم السيارات التى كانت متوقفة بالشارع الذي تقع فيه الكنيسة تركها أصحابها أمام المسجد المواجه للكنيسة وبمحازاة الرصيف وأن بعضهم دخل الكنيسة لحضور القداس”.

وأضاف المجند الثاني أنه كان متواجدا خلف الكنيسة لتأمينها ولم يشاهد الانفجار ، وإنما سمع صوتا مدويا ، كما أنه لم يشتبه في أحد.

كما استمعت النيابة العامة في التحقيقات ، التي تابعها المستشار عادل عمارة المحامي العام لنيابات شرق الإسكندرية ، لأقوال أربعة من أصحاب السيارات التي وقعت بها تلفيات نتيجة الانفجار أو إلقاء الحجارة عليها فضلا عن سماع أقوال 10 مصابين في المستشفيات بعد تحسن حالتهم الصحية.

واستعلمت النيابة العامة عن الحالة الصحية لضابطين من المكلفين بتولى الحراسة على الكنسية أصيبا جراء الانفجار لسؤالهما عن الحادث وتواصل النيابة تحقيقاتها.

و انتهت مصلحة الطب الشرعى اليوم الاثنين من تحديد هوية 3 جثث من ضحايا حادث والتى كانت مجهولة الهوية منذ وقوع الحادث.. وتبين أنها لفتيات وتم تسليمهن لذويهن بعد أن صرحت النيابة بدفنهن..
ومن ناحية أخرى، يواصل فريق من محققى النيابة العامة بالإسكندرية بإشراف المستشار ياسر رفاعي المحامى العام الأول لنيابات الاستئناف، العمل للكشف عن ملابسات الحادث وظروف وقوعه.. فيما طالب المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام باستعجال تحريات أجهزة الأمن عن ظروف الحادث واقتفاء أثر مرتكبيه وضبطهم وإحالتهم للنيابة العامة ومثولهم أمامها.