تجدد الاشتباكات بين الأمن والأقباط الغاضبين أمام كنيسة الإسكندرية .. والشباب يهتفون “عاوزين نصلي”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الأمن يهاجم المحتجين بالقنابل المسيلة للدموع ويعتقل العشرات .. والمتظاهرون يردون بالحجارة وزجاجات المياه

الاسكندرية – يوسف شعبان وشيماء عثمان:

تجددت الاشتباكات بين  الأمن ومئات الأقباط بناصية شارع خليل حمادة الموجود به كنيسة القديسين التي شهدت الحادث الإرهابي الذي أدى لسقوط أكثر من 100 قتيل ومصاب .

وتجمهر المئات من الأقباط أمام الشارع وهتفوا “عاوزين نصلي” في إشارة لرغبتهم في دخول الكنيسة لأداء الصلاة في حين فرضت قوات الأمن منذ أمس حظرا للتجوال بالشارع

وهاجم المحتجون سيارات الأمن المركزي المتوقفة بالمكان وردت عليهم قوات الأمن بإطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم كما  تم القبض على العشرات من الأقباط ومازالت الاشتباكات مستمرة حتى الآن .

وقال شهود عيان أن عدد من الأقباط الذين تجمعوا ردوا على القنابل المسيلة للدموع بقذف الأمن بالزجاجات وأن الطرفين تبادلوا القذف بالحجارة

و شهدت الإسكندرية طوال اليوم اشتباكات بين مئات الشباب القبطي الغاضب والأمن أمام كنيسة القديسين وأمام المستشفى الألماني بشرق الإسكندرية القريب منها  .. بدأت الاشتباكات منذ الصباح أمام موقع كنيسة “القديسين مار مرقص والبابا بطرس ”انتهت بتفريق الجموع الغاضبة بالقنابل المسيلة للدموع واحتجاز عدد منهم وسط هتافات الشباب ” الصحافة فين الإرهاب اهو” .. وامتدت الاشتباكات إلى مستشفى الشرق حيث تجمع المئات من الشباب للتبرع بالدم والاطمئنان على حالة ذويهم وتدخل الأمن لتفريق الشباب .

وقال احد شهود العيان إن تجمعات الشباب الغاضب بدأت منذ صباح اليوم وقام الأمن بتفريقهم أكثر من مرة وكانوا يرددون هتافات مثل ” يا مبارك يا رئيس دم القبطي مش رخيص .. بالروح والدم نفديك يا صليب..

وحاول الأمن تفريق الشباب الغاضب بالقوة وقام بضربهم وإلقاء القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي مما دفع الشباب لرشق قوات الأمن بالحجارة وإطلاق بعض الشعارات الطائفية مثل بالروح والدم نفديك يا صليب

وأضاف المصدر إن الشباب تجمعوا في أكثر من مكان وان التعامل الأمني كان شديد العنف و نجح  في تفريق اغلب التجمعات بالقبض العشوائي علي بعض الشباب وتعزيز الشوارع المحيطة بقوات إضافية من الأمن المركزي من الإسكندرية والبحيرة بالإضافة إلي إلقاء القبض علي من يتشككون في قيامه بتصوير الأحداث.

الفيديوهات التي حصلت عليها البديل