مبارك: أطراف خارجية وراء حادث كنيسة الإسكندرية.. و سنقطع أيدي الإرهاب

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتبت – أميرة موسى :

اتهم الرئيس مبارك أطراف خارجية بالوقوف وراء حادث انفجار كنيسة الإسكندرية ، وأشار مبارك في كلمته اليوم الموجهة إلي الشعب المصري إلي إن المسلمين والمسحيين في خندق واحد ضد الإرهاب ، وقال إن الأمن القومي مسئوليته الأولي مشددا علي معاقبة الإرهابيين والمتورطين معهم .

والي نص الكلمة ” أتحدث إليكم بعد ساعات من تعرض مصر لعمل إرهابي آثم ، استهدف الوطن بأقباطه ومسلميه ووجه ضربته الإجرامية ونحن نحتفل مع العالم بأعياد الميلاد والعام الجديد لقد هز هذا العمل الإرهابي ضمير الوطن وصدم مشاعرنا وقلوب المصريين مسلمين وأقباطهم

امتزجت دماءهم علي ارض الإسكندرية لتقول لنا جميعا إن مصر برمتها هي المستهدفة وان الإرهاب الأعمى لا يفرق بين قبطي ومسلم ، لا يزال الإرهاب متربصا بمصر وشعبها يطل علينا بوجهه القبيح بين الحين والحين يروع الآمنين ويهدد أبناء شعبنا في أرواحهم وأرزاقهم ، لقد طال الإرهاب ليلة أمس ضحايا أبرياء بعملية إرهابية غريبة علينا ، إرهاب لا يعرف وطن ولا دينا  عملية إرهابية تحمل في طياتها تورط أفراد خارجية تريد إن تجعل من مصر ساحة للعنف .

إن قوي الإرهاب لن تنجح في مصر وستفشل في زعزعة الثقة في مصر ووحدة مسلميها وأقباطها

إن امن مصر القومي هي مسئوليتي الأولي لا أفرط فيه أبدا ولا اسمح لأحد أيا كان بالمساس به أو الاستخفاف بأرواح شعبنا

أيها الأخوة المواطنون لقد تلقيت تقارير عديدة من الأجهزة الأمنية علي مدار ساعات الليلة الماضية وأقول بكل ثقة إننا سنتعقب المخططين لهذا العمل الإرهابي ومرتكبيه وسنعاقب المتورطين في التعامل معهم ممن يتورطون بيننا ، إنني أتقدم بخالص عزائي ومواساتي لأسر الضحايا أقباطا ومسلمين وأقول لهم إن دماء أبناءنا لن تضيع هدر وسنقطع يد الإرهاب وأقول لهؤلاء المتربصين لقد كسبنا معركتنا مع الإرهاب في سنوات التسعينات وسترتكبون خطأ فادحا إن ظننتم إنكم بمنأي عن عقاب المصريين ، إن هذا العمل حركة من حركات الوقيعة بين الأقباط والمسلمين ، إننا جميعا في خندق واحد وأننا جميعا سنقطع رأس الأفعى ونتصدى للإرهاب.. ربنا اجعل هذا البلد آمنا وانصرنا